اغلاق

اجتماع عمل بين جبارين ولجنة التنظيم بوادي عارة

عقد في مكاتب لجنة التنظيم في وادي عارة اجتماع عمل بين النائب د. يوسف جبارين وبين لجنة التنظيم ، وبمشاركة اللجنة الشعبية في وادي عارة، والمركز العربي للتخطيط البديل.



شارك في الاجتماع نادر يونس ، رئيس لجنة التنظيم المحلية في وادي عارة، وأعضاء اللجنة: المحامي توفيق جبارين، المهندس محمد توفيق محاميد ، المحامي يوسف أبو حفيظة اغبارية، واحمد حبيطي اغبارية، ومدير قسم التخطيط في اللجنة المهندس عماد فرح جبارين، ورئيس اللجنة الشعبية في وادي عارة احمد ملحم والمهندسة عناية بنا من المركز العربي للتخطيط البديل.
افتتح الاجتماع وأداره المحامي توفيق جبارين الذي أكد على " أهمية التعاون بين لجنة التنظيم وبين اعضاء الكنيست المهتمين بقضايا التخطيط والبناء من أجل توحيد الجهود المهنية والجماهيرية والبرلمانية ".
ثم تحدث النائب جبارين عن مركزية قضايا التخطيط في حياة مجتمعنا وعن امكانيات التواصل والتنسيق بين لجان التخطيط، السلطات المحلية، المؤسسات العربية واعضاء الكنيست.

مخطط جديد لتوسيع بلدة حريش
وقد توقف المشاركون في مداخلاتهم عند " مخطط جديد لتوسيع بلدة حريش مرة ثانية والذي سيمنع توسعة  البلدات العربية المجاورة والتي ستؤدي إلى تضييق الخناق على توسع وتطور البلدات العربية " ، كما تناول الاجتماع  " قضايا التخطيط والبناء في منطقة وادي عارة والتحديات التي تواجه عمل لجنة التخطيط والبناء " .
وتطرق الاجتماع إلى الخارطة الهيكلية لبلدة أم الفحم التي تم إقرارها مؤخرًا بإجماع المجلس البلدي حيث شرح حيثياتها المهندس محمد توفيق محاميد.
وكذلك تطرق المتحدثون إلى توصيات طاقم 120 الذي أقامته الحكومة لبحث ضائقة السكن والأراضي في المجتمع العربي. كما وبحث الاجتماع حالة مناطق النفوذ للبلدات العربية في المنطقة وسبل توسيعها. كما وطرح المشاركون أزمة السكن وهدم البيوت في منطقة وادي عارة وضرورة ايجاد حلول جذرية لضائقة السكن.

" اقامة جسم مهني "
وطرح المتناقشون فكرة إقامة جسم مهني يقوم بتحليل وتصنيف الاولويات التخطيطية ليكون موجها للسلطات المحلية العربية، ويشكل حلقة وصل بين جميع الهيئات الفاعلة في المجتمع العربي وخاصة اللجنة القطرية والقائمة المشتركة .
كما تم التأكيد على أهمية الاهتمام بدعم اللجنة المحلية للتنظيم في وادي عارة كونها لجنة مميزة اذ ان كل العاملين بها من المهنيين العرب وتدار من قبل كوادر محلية ومهنية، وهناك حاجة لإعطائها صلاحيات تخطيطية واسعة.
وأكد المشاركون على أهمية البدء بخطوات عملية لإرساء التعاون بين رؤساء السلطات المحلية العربية في منطقة وادي عارة وتفعيل ضغط جماهيري من اجل حل المشاكل التخطيطية العالقة والتي تعيق تطور البلدات.
وفي نهاية الاجتماع اتفق الأطراف على استمرار التعاون من اجل تمثيل قضايا أهالي وادي عارة برلمانيًا وجماهيريًا، ومن اجل وتعزيز التعاون بين العمل التخطيطي والعمل البرلماني.



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق