اغلاق

دلياني: حملة نتنياهو الانتقامية ضد المقدسيين ستفشل

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح و الأمين العام للتجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، ديمتري دلياني، " ان حكومة الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسها بنيامين نتنياهو ،


ديمتري دلياني

تشن حملة انتقامية عنيفة متصاعدة ضد المقدسيين وذلك بسبب دفاع المقدسيين عن الحرم القدسي الشريف الأسبوع المنصرم ومقاومتهم المستمرة لمخططات التهويد و التوسع الاستيطاني، وأن مصير هذه الحملة هو الفشل تماماً مثل سابقاتها، وأن دحر الاحتلال هو الكفيل الوحيد لضمان الهدوء في القدس ".
واكد دلياني "  ان الاحتلال يستهدف الأحياء والقرى المقدسية بتكثيف قرارات الهدم والمخالفات والغرامات و التضييقات العسكرية و الاقتصادية، بينما بدأت قواته المسلحة بتطبيق قرار نتنياهو بالإعدام الميداني للمشاركين بالمظاهرات وتشديد الاعتداءات الجسدية العنيفة خاصة بحق الفتية والأطفال بهدف إرهابهم، بالاضافة الى فرض غرامات مالية على والدي القاصرين المشاركين بالاحتجاجات، و دفع قانون جائر آخر يحدد حد أدنى للعقوبات المفروضة على المدافعين عن حقوقهم، وتكثيف الاستفزازات الاحتلالية من خلال زيادة أعداد الجنود المتواجدين بالقدس العربية المحتلة".
وأوضح دلياني " ان الإعدامات الميدانية هي جريمة يمارسها الاحتلال منذ يوم تواجده الأول في القدس، لكن نتنياهو أعطى هذا النوع من الجرائم التي تمارس ضد أبناء شعبنا غطاء قانونيا إسرائيليا سيؤدي الى ارتفاع عدد ضحايا إرهاب الدولة الإسرائيلية من صفوف أبناء شعبنا. لافتا الى ان عدد الإصابات المرتفع نسبيا في صفوف الاطفال والفتية جراء عمليات إطلاق النار الهمجية والعشوائية التي تقوم بها قوات الاحتلال في القدس لهو أكبر دليل على قرار الاحتلال بالتصعيد انتقاما من المقدسيين".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق