اغلاق

القاسمي الأهلية في باقة تحتفل بقدوم عيد الأضحى

أقامت مدرسة القاسمي الأهلية يوم الثلاثاء الثامن من شهر ذي الحجة الموافق 22/9/15 فعاليات مميزة لطبقة الصفوف التاسعة في المدرسة،



حيث كانت هذه الفعاليات عبارة عن محطات، تنقّل الطلاب بينها قاطفين معهم معلومات وعبر ودروس شملت تعريفا بأركان الحج وسنن وكيفياتها، ابتداء من ترك سيدنا إبراهيم الخليل لولده إسماعيل عليه السلام في ذلك الواد القفر، مرورا بالعبر من مناسك الحج، وصولا إلى صلاة العيد وكيفية أدائها.
هذه المعلومات القيمة والمهمة تلقاها الطلاب بطريقة مميزة، فتارة من خلال عارضة، وأخرى من خلال مسابقة، أو من خلال عرض وتمثيل للأحداث ورسومات وصور مختلفة، كانت كفيلة بترسيخ المعلومات في أذهان الطلاب بطريقة جميلة ومشوّقة.
أدار هذه المحطات طلاب من المدرسة هم:  الطالبات من  الصف الحادي عشر 3: ريان عمارنة، ندين ناطور، روان بيادسة، سيرين أبو مخ، سنا زحالقة، رؤى مصاروة، ماس أبو مخ، رنيم أبو سارة وربى مواسي.
الطالبان آدم عامر ومهدي أبو مخ من العاشر 3 الذان أدارا ورشة صلاة العيد بمرافقة وإرشاد مربي صفهم الأستاذ شاهر غنايم. رافق هؤلاء الطلاب إضافة إلى معلمي الدين والتربية الإسلامية في المدرسة الطالبة رشا أبو مخ، طالبة قسم الدين الإسلامي واللغة العربية من أكاديمية القاسمي.
في نهاية هذه الفعاليات تم توزيع كتيب إرشاد على الطلاب المشاركين في الفعالية بعنوان "دليل الحج والعمرة" من إصدار أكاديمية القاسمي حيث يحوي شرحا تفصيليا لمناسك الحج والعمرة.
الطالبات المشاركات في توجيه المحطات عبرن عن سعادتهن لنجاح هذه الفعالية، فالطالبة ماس أبو مخ قالت في حديثها:" كان اليوم مليئا بالمعلومات والمتعة والروحانية، وفكرة إيصال المعلومات من طالب لطالب كانت فكرة ناجحة جدا ومميزة، حيث أفدنا واستفدنا بشكل كبير".
أما الطالبة رنيم أبو سارة فقالت: "قبل الحديث عن الفائدة التي نقلناها للطلاب أود أن أقول أنني شخصيا استفدت كثيرة من رحلتي للبحث عن المعلومات، والجيد في الفعاليات أنها مزجت بين التعليم والمتعة، وسلطت الضوء على كثير من العبر الرائعة والدروس العظيمة التي يجب على كل مسلم أن يعرفها".
وفي كلامها عن اشتراكها في هذه الفعالية، قالت الطالبة سنا زحالقة: "كانت هذه المرة الأولى التي أشارك فيها بمثل هذا النوع من الفعاليات، شعرت أنني أفدت الطلاب بطريقة ممتعة، أتمنى أن تواصل المدرسة قيامها بمثل هذا الفعاليات خاصة في هذا المجال المهم الذي يعرّف الطلاب على تفاصيل وأحداث مهمة في تاريخ الإسلام وشعائره".
أما الطالبة سيرين أبو مخ فقالت: "كان يوما رائعا، استفاد فيه الطلاب الكثير من المعلومات، واستفدت أنا شخصيا الكثير عند تمريري للفعالية من نواح مختلفة كالثقة بالنفس وطريقة تمرير المعلومات والقصص وغيرها، أشكر طاقم المدرسة على جهودهم وإفساح المجال للطلاب ليشاركوا ويقدموا ما لديهم من قدرات وأساليب لطلاب آخرين من المدرسة".
وقد عبّرت الطالبة ريان عمارنة عن رضاها فقالت: "كان هذا اليوم ناجحًا بكل معنى الكلمة، جميع المحطات كانت هادفة بطريقة رائعة واحتوت على كم هائل من المعلومات المفيدة، اشتراك الطلاب واستمتاعهم كان ملحوظا بشكل ملفت من خلال تفاعلهم وحماسهم، هي فعالية قيمة كعادة مدرستنا المميّزة".
في نهاية اليوم، تم تكريم الطالبات والطلاب الذين قدموا الفعاليات وعملوا على إنجاحها بشكل منقطع النظير، وقدم نائب المدير الأستاذ عفيف مصاروة مباركته للطاقم والطلاب وذويهم متمنيًا لهم عيد سعيدًا وعطلة آمنة، بعد ذلك وُزّعت بطاقات المعايدة على الطلاب وسط أجواء من الفرحة والسرور.
الدكتور فارس قبلاوي مدير المدرسة قال في حديثه: "مع الكم الهائل من المشاريع والفعاليات المدرسية التعليمية والتربوية التي نقدمها لطلابنا، نحن حريصون دائما على التركيز على مثل هذه الفعاليات الدينية، فتذويت القيم الإسلامية والعبر والدروس من تعاليمنا الإسلامية هو في سلم أولوياتنا، لا سيما ونحن نرى الحرب الفكرية الشعواء التي تُشن على أبنائنا لزعزعتهم وتشكيكهم في معتقداتهم وأركان دينهم؛ أبارك للطالبات والطلاب الذين سيّروا الفعاليات بمهارة عالية،  وأنتهز هذه الفرصة لأبارك للأمتين العربية والإسلامية عامة وطاقم وطلاب مدرسة القاسمي خاصة بحلول عيد الأضحى المبارك سائلين المولى عز وجل أن يعيده علينا جميعنا ونحن بخير وسلامة وطمأنينة". وقد وافانا بالتفاصيل والصور  المربي محمد ابو مخ .
 

 

لمزيد من اخبار باقة جت والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق