اغلاق

ماما ميس من ‘سيميلاك‘ تقدّم لكم هذه النصائح

منذ اليوم الاول يعبّر لنا الطفل بلغته وطريقته إن كان جائعاً او شبعاً، ومن المهم ان نكون نحن وبصفتنا العنصر المسؤول والمهتم بالطفل منصِتين جدا،



ونتعلم كيفية فهم الرسائل التي يحاول الطفل ايصالها الينا. موضوع الاطعام يتضمن المسؤولية الكبيرة، والحرص على المتطلبات التي تحددها وزارة الصحة واتحادات صحة الاطفال في العالم.
الافراط في الاطعام، الاطعام بالقوّة- هنالك اهالي يريدون من الطفل ان "يأكل اكثر ما يمكن" لكي يكبر. الامر ليس كذلك والافراط في الاطعام يمكن ان يشكّل ثقلاً على معدة الطفل التي لم تنضج بعد. من المهم الانتباه الى الاشارات التي يرسلها لنا الطفل وفي حالة لم يفتح فمه، يدير رأسه ولا يعبّر عن رغبته بمتابعة الاكل، يجب التوقّف عن الاطعام.
الاطعام السريع- ايضا خلال الرضاعة وكذلك من القنينة – من المهم الانتباه ان الطفل لا يأكل سريعا جدا. خاصة لدى المرضعات عندما يكون هنالك الكثير من الحليب، من المفضل امالة جسم الام الى الخلف قليلا، وبالتالي ستقلّ سرعة خروج الحليب. يمكن ايضا التوقف من حين الى آخر، إن لاحظنا ان الطفل يستصعب بلع كمية الحليب التي تخرج. دعوه ايضا يتجشأ ان شعرتم بوجود ثقل وان الطفل غير مرتاح. عند الاطعام بالقنينة- انتبهوا الى ان الثقب في الحلمة مناسب لجيل الطفل.
درجة حرارة الطعام – عند الاطعام من القنينة ضعوا عدة نقاط على ظهر كف اليد لتفحصوا ان الطعام ليس حاراً جدا، كذلك بالنسبة للطعام الصلب الذي تمّ تسخينه، افحصوا درجة الحرارة قبل البدء بالإطعام.

تجربة الطعام الصلب لجيل 4 اشهر وما فوق:

ليس بالصدفة ان وزارة الصحة تحدد تجربة الاطعمة الصلبة لجيل 4 اشهر وما فوق – ان هذا الامر نابع من عدة اسباب، مثل القدرة على تثبيت الراس والظهر، تطوير مهارات البلع وبالطبع الجهاز الهضمي الذي لا زال في مراحل التطور. عندما يُظهر الطفل استعداده، لكن ليس قبل جيل اربعة اشهر، يفضّل البدء بدمج تدريجي للأطعمة الصلبة، مع الاستمرار بالرضاعة او الاطعام ببديل حليب الاطفال. من المهم جدا الحرص على تعريض الطفل تدريجيا للأطعمة المكملة في هذه المرحلة وهذا يعني 2-3 ملاعق. في جيل 6 اشهر يمكن زيادة الكمية الى وجبتين باليوم تدريجياً. يجب تجنّب الاطعام بملعقة عادية بل بملعقة من سيليكون او يمكن حتى اطعام الطفل بالأصابع.
من المفضل تخصيص اربعة ايام حتى اسبوع لكل طعام جديد ، في المرحلة الاولى يجب تجنب خلط نوعين معاً، وهذا لأنه في حالة وجود حساسية سيكون من السهل معرفة مصدرها. من المفضل بدء تجربة التذوق في ساعات النهار.

وضعية الاطعام:

ايضا عند الرضاعة وكذلك عند الاطعام من القنينة من المهم ان لا يكون الطفل في حالة استلقاء كاملة، بل ان يكون مرفوعا قليلاً. مع البدء بالطعام الصلب ابتداء من مرحلة التذوق يمكن وضع الطفل في ارجوحة الاطفال المرفوعة وعندما يكون الطفل قادرا على الجلوس بالطبع الانتقال الى الكرسي- من المهم وضع الحزام للطفل عند جلوسه في الارجوحة وفي الكرسي.
عند الانتقال الى الطعام الصلب كوجبة كاملة يجب البدء بإعطاء الطفل ايضا الماء في نهاية كل وجبة.

(ع.ع)



لمزيد من اخبار شوبينج اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق