اغلاق

منصور: الشرطة تمنع حافلات من السفر الى القدس

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من الشيخ عباس منصور " ان الشرطة اعترضت عددا من الحافلات المتوجهة للمسجد الاقصى بعد ظهر اليوم الجمعة.
Loading the player...

وكانت الحافلات قد خرجت بعد ظهر اليوم الجمعة ، للمشاركة في احياء ذكرى هبة القدس والاقصى الذي تنظمه الحركة الاسلامية اليوم الجمعة بعد صلاة المغرب مباشرة في المسجد الاقصى المبارك .
من بين الحافلات التي أوقفت من سخنين ودير حنا وعرابة قرب قرية كفر مندا حيث تم اعتراض الحافلة ومنعت من الاستمرار في طريقها بحجة تلقي تعليمات عليا من قيادة الشرطة وهددت السائق والمرابطين  بالاعتقال . ركاب الحافلة نزلوا من الحافلة ووقفوا بجانب الشارع احتجاجا على هذه الخطوات التعسفية " . واضاف منصور : " في الرملة اغلقت الشرطة طريق الباص الى القدس وقام الشرطي بقيادة الباص بنفسه رغم هذه الإجراءات استمر عدد من الحافلات في الطريق وتوجه عدد من المرابطين الى القدس والاقصى بسياراتهم خصوصا من هم دون الأربعين سنة " .
الدكتور منصور عباس الموجود في احدى الحافلات والمتوجه الى المسجد الاقصى طلب من إداريي الحافلات " الاستمرار بالخروج من البلاد حتى لو تم الاعتراض من قبل الشرطة مؤكدا على حقنا كمسلمين في زيارة المسجد الاقصى والاعتكاف والرباط فيه خصوصا اننا نخرج اليه بنسائنا واطفالنا وهذا دليل على العزيمة والارادة القوية التي لن تنكسر امام سلطة البطش الإسرائيلية ".

تعقيب الشرطة
وعقبت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري قائلة : " عموما ، شرطة اسرائيل تسعى جاهدا وتبذل قصارى جهدها وجهودها وقواها البشرية ومواردها للحفاظ على اي من حقوق حرية العبادة والتعبد والصلاة واقامة الشعائر الدينية عند كافة الاديان والطوائف والمواطنين بالبلاد مع تأمين محاور وطرقات وصولهم لاماكنهم المقدسة بحرية وامن وامان وسلام ، وهذا واجبنا وفي سلم اولوياتنا وعملنا وبما يشمل ذلك الوصول للاماكن المقدسة في القدس ومن دون اي استثناءات كانت  ، الا انه وجنبا الى جنب هنالك بين الحين والاخر وللاسف بعض من التدخلات والتداخلات التي تطبق نتيجة الحاصل  وكلنا شاهدنا ما قامت به خلال الفترة الاخيرة بعض من المجموعات والجهات والفئات والعناصر وبالذات من المصلين والشبان العرب سكان مناطق مختلفه بالبلاد،  وبما تضمن غالبية لا يستهان بها سكان الشمال من اعمال تحريض واستفزاز واثارة شغب واخلال بالنظام عنيفة وبالغة الشدة في منطقة وداخل الحرم القدسي الشريف نفسه ، الذي تم تحويله لمخزن للاسلحة الخطرة وغيرها من اعمال وافعال شديدة تضمنت رشق حجارة ومفرقعات وزجاجات حارقة واخرى من داخل المسجد الاقصى ذاته ومن على سطحه وغيرها ، وبالتالي متحصنين داخله مستغلين فرصة قيام الشرطة من قبلها بعدم فرض اي من التقييدات والقيود على الدخول للمصلين احتراما لعطلة عيد الاضحى ولافساح المجال امامهم بالصلاة بحرية ودون اي شوائب ما او منغصات ما مختلفة قد تحصل مع حظر الزيارات للاجانب وغير المسلمين طيلة فترة العيد بالباحات هناك، وبذلك وغيرها تم تدنيسه وقدسيته وحتى الحاق بعض من الاضرار المادية فيه من قبل بعض من  هؤلاء الشبان والمجموعات المحسوبين على المصلين المسلمين انفسهم ، من دون اي وازع او رادع يقف امامهم  وتحت اعين الجهات المسؤولة هناك والاوقاف التي توجهنا اليها بطلب نبذ العنف واخراج هؤلاء المخلين بالنظام من المسجد الاقصى دون نتيجة والكل سعيا من هؤلاء المجموعات وراء المس بقوات الشرطة والوضع الراهن الذي من المهم ان نوضح انه يشمل فيما يشمل الزيارات للاجانب وغير المسلمين بباحات الحرم وفقا لنظمها المحددة المتبعة ومواعيدها واوقاتها الملزمة ، والى كل ذلك يتم الاخذ من قبلنا بين الفينة والاخرى في اجراءات ونشاطات استثنائية وقائية مختلفة حفاظا على الامن الامان والنظام والسلامة العامة وبما يتضمن الحيلولة دون وصول مجموعات او افراد او جهات او عناصر ما لمكان ما حساس مثل الحرم القدسي الشريف او ما حوله من منطقة، جنبا الى جنب مواصلة تقييم صورة الاوضاع والاخذ بالموازنات المطلوبة اللازمة وبالذات من بعد تراكم معلومات استخباراتية مؤكدة واخرى مختلفة شتى حول نوايا مبيتة للاخلال بالنظام داخل او بالقرب من  الاماكن المقدسة وبما يشمل الحرم القدسي الشريف ومحيطه والبلدة القديمة من قبل هؤلاء المجموعات او الجهات او العناصر وغيرهم ، بحيث لن تسمح الشرطة لاي طرف او طيف او جهة او عنصر ما بالمس في الوضع الراهن ( الستاتكو ) القائم ومن دون اي تحيزات ، وكل هذا مع العلم ايضا على ان هنالك وعقب الحاصل ، تشديدات اخف من الجمعة الفائتة لكنها ما زالت مفروضة سارية على دخول المصلين المسلمين للحرم القدسي الشريف حيث سمح اليوم الجمعه للرجال ما فوق جيل 40 بالدخول لصلاة الجمعة هناك بينما لم يتم فرض قيود على فئة عمرية بالنسبة لدخول النساء.
والى كل ذلك نحن نتمنى أن يكون هذا العام عاما من السلام بين أبناء جميع الأديان ، مع التأكيد وللمرة الالف على اننا نحافظ على الوضع القائم الراهن في الحرم الشريف وإسرائيل وشرطتها باشراف من وزير الامن الداخلي جلعاد اردان الذي ما لبث وهو يواكب الاحداث عن كثب مطلعا كما ومقيما صور الاوضاع ومصدرا تعليماته الحاسمة الحازمة والبالغة الواسعة الحجم والقدر لقيادات الشرطة، مشددا في هذا الخصوص ، صون الاماكن المقدسة لجميع الأديان .
ولا مشكلة عندنا مع اي دين كان ولا مع اي من المتدينين بتاتا ومن اي طيف او طائفة كانت اطلاقا ومن دون اي استثناءات او تحيزات او محاباة كانت انما مع بعض ممن نصبو انفسهم وعلى ما يبدو ناطقين باسم الله والدين على الارض كما ومع من نصّبوا انفسهم وعلى ما يبدو اوصياء على الدين من دون تحري وجه حق وكفانا بالمقولة : بالعقل وبالحكمة جميعنا نرتقي  !! " .





























لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق