اغلاق

إحياء ذكرى هبّة أكتوبر في الكليّة الأرثوذكسيّة بحيفا

تدأب الكليّة الأرثوذكسيّة العربيّة على إحياء ذكرى أحداث وطنيّة عديدة ترتبط بالكيان الفلسطينيّ، كجزء من تحقيق هدف أسمى، ألّا وهو صقل جيلٍ واعٍ ومدركٍ لهويّته الذاتيّة

ولواقعه التاريخيّ والثقافي. هكذا أحيت الكليّة خلال الأسبوع المنصرم ذكرى هبّة أكتوبر من خلال نشاطات مختلفة.
قام الطلاب في الصفوف المختلفة بجمع وعرض مواد مكتوبة ومصوّرة توثّق الأحداث التي وقعت خلال هبة أكتوبر عام 2000، تبعها نقاشات أدارها مربو الصّفوف بشأن تلك الأحداث ووقعها على أبناء الشعب الفلسطيني. كما ألقت الطالبة المميّزة مجد غريفات، صباح الأوّل من أكتوبر، كلمة أمام طلاب المدرسة جميعًا مذكّرة إيّاهم بتفاصيل الحدث وبأسماء الشهداء. كما استضافت الكليّة يوم الجمعة الثاني من أكتوبر السيدة جميلة عاصلة، والدة الشهيد أسيل عاصلة، والتي شاركت الطلاب بمعاناتها الشخصيّة وبتفاصيل استشهاد ابنها واستعرضت أمامهم ما آلت إليه المطالبة بمحاكمة المسؤولين عن وقوع الشهداء.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق