اغلاق

بينت يجيب غنايم حول محطات لسفريات الطلاب في بير هداج

أكد وزير التربية والتعليم نفتالي بينت في رده على استجواب تقدم به رئيس كتلة القائمة المشتركة النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، "أنه تم بناء محطة مصادق عليها


النائب مسعود غنايم

لسفريات الطلاب في قرية بير هداج في النقب، حيث تم رصد أموال كثيرة لتسوية الأرضية وتجهيزها، وتقع المحطة بين ثانوية أورط وبين المدرسة الابتدائية في بير هداج، وقد صادقت السلطة الوطنية للأمان على الطرق على استخدام المحطة لسفريات الطلاب" .
وأضاف الوزير في رده "أنه وبعد التواصل مع المجلس الإقليمي "نفيه مدبار" بموضوع محطات السفريات للطلاب، يتضح أن المجلس قدّم عدة طلبات لوزارة الداخلية ولوزارة المواصلات لبناء عدة محطات للطلاب" .
ويأتي هذا الرد من قبل الوزير بعد قيام النائب غنايم بتوجيه استجواب يطالبه فيه بإقامة محطات لسفريات الطلاب أمام مدارس قرية بير هداج بشكل فوري، لما يتعرض له الطلاب من مخاطر يومية على حياتهم خلال نزولهم وصعودهم للحافلات التي تقلّهم من وإلى مدارس القرية- بحسب استجواب النائب غنايم- حيث يتعلم في مدارس بير هداج الثلاث حوالي 1700 طالب، يتم يوميا نقلهم للمدارس بواسطة حوالي 20 حافلة، ويتم إنزال الطلبة أمام المدراس في ساحة غير معبّدة، وبدون حواجز تفصل الطلبة عن مسار الحافلات التي تستدير داخل الساحة ووسط حركة مرور الطلاب، إضافة إلى استخدام الساحة كشارع تمر منه سيارات الحي، كما أن الغبار المنبعث من الساحة في فصل الصيف يعيق الرؤية، وفي الشتاء تكون الساحة مليئة بالأوحال، وتقع الساحة في أرض شديدة الانحدار تشكل خطرا آخر على حياة الطلاب نتيجة لإمكانية انزلاق السيارات، إضافة لعدم إتاحة المكان لذوي الاحتياجات الخاصة وعدم وجود مساحة مظللة تقي الطلاب حر الصيف ومطر الشتاء، إضافة لمخاطر أخرى.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق