اغلاق

اضعف الإيمان ، بقلم : المربي اسامة مصاروة ، الطيبة

لا اخفي على احد انني ربّما اكون اكثر الناس احباطًا في الطيبة من سير الأمور فيها خاصة بما يتعلّق بالانتخابات الوشيكة.


المربي اسامة مصاروة

ولا اخفي على احد انني دائمًا كنت اقدم الحلول لكن الحلول الثوريّة يرونها الناس خياليّة وكأن الثورة لم تكن في خيال الانسان منذ الأزل وستبقى الى الأبد, مثلها مثل الطيران والنزول على سطح القمر وغيرها من الأحلام الكثيرة التي اصبحت في عصرنا هذا حقيقة وبديهيّة حتى ولا نفكر بكيفيّة تحقيقها او كيفيّة عملها. كلنا نستعمل التلفون والبيلفون والتلفزيون, هل يحاول احد ان يتساءل كيف تعمل هذه الاختراعات؟ .
حتى لا نطيل الحديث, اذ الأمة التي لا تقرأ "اقتلها بس متقريهاش اشي", اقول : بما اننا ذاهبون الى صناديق الانتخابات بالشكل الذي سنذهب به اليها ولا رادّ لقضاء الله, اطالب الرئيس القادم بالتحلي بقليل من الشجاعة الاخلاقية والوطنيّة والانسانيّة وووووو بما يلي :
1- وضع آلات تصوير في غرفة الاجتماعات وبث وقائع الجلسات علانية وببث مباشر حتى يطّلع الجمهور على مجرياتها وما يتم من مناقشة او قرارات يتم اتخاذها تخص الصالح العام. نشكو دائما من الصفقات من تحت الطاولة ومن دفع الوعود التي قطعت من اجل حفنة من الأصوات, لا صفقات من تحت الطاولة فالكل فوق الطاولة والمواطن يشاهد كل شيء وهو قابع في بيته.
2- جعل البت في المناقصات علنيّة أي متلفزة مباشرةً.
3- جعل التعيينات متلفزة ايضا حتى يتم اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب دون اعتبارات عائليّة او حزبيّة او انتخابيّة. لنكشف عن كل من يضع مصلحته فوق المصلحة العليا وانا على يقين ان شخصًا كهذا لن يتقدم الى وظيفة يعرف انه ليس كفئًا لها, هذا ان كان يخاف الفضيحة.
3- ان يعلن عن الميزانيّات والبرامج والمشاريع مسبقًا حتى يطّلع عليها الجمهور ويدور حولها نقاش عام. اريد ان يكون للمواطن دور متواصل وليس فقط كل دورة انتخابيّة.
4- اصدار نشرة شهرية او فصلية تبيّن ما قامت به البلدية حتى الآن.
5- اقامة موقع الكتروني للبلدية حتى تنشر البلدية كل ما يتم انجازه او في طريقه للإنجاز. هكذا يستطيع المواطن ابداء رأيه بصراحة على اما ان يكون تعليقه أو رأيه موضوعيًّا ويصب في المصلحة العامة.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق