اغلاق

المصريون في الخارج يصوتون لاختيار برلمان جديد

يتوافد مصريون مقيمون في الخارج يوم السبت على سفارات بلادهم في أكثر من مئة دولة للتصويت في المرحلة الأولى لأول انتخابات برلمانية تشهدها مصر في ثلاث سنوات.


تصوير AFP

وهذه الانتخابات هي آخر مرحلة في خارطة طريق أعلنها الجيش عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للإخوان المسلمين عام 2013 إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه. وقال الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي إنها تهدف لاستعادة الديمقراطية.
وتأمل الحكومة أن تسهم الانتخابات في تحقيق الاستقرار السياسي وجذب الاستثمارات الأجنبية والسياح بعد سنوات من الاضطرابات السياسية التي بدأت في أعقاب الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحسني مبارك عام 2011.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية : " إن التصويت بدأ بالفعل في الساعات الأولى من صباح يوم السبت في سفارات مصر في نيوزيلندا وأستراليا وستواصل باقي السفارات فتح أبوابها لاستقبال الناخبين على مدى ساعات يوم السبت نظرا لفروق التوقيت بين الدول". وتوافد عشرات الناخبين على السفارة المصرية في الأردن للإدلاء بأصواتهم.
ويستمر تصويت المصريين في الخارج في المرحلة الأولى التي تشمل 14 محافظة مصرية على مدى يومين بينما يصوت المصريون في الداخل على مدى يومين أيضا بدءا من يوم الأحد. وتقام المرحلة الثانية والأخيرة التي تتضمن 13 محافظة أخرى في شهر نوفمبر تشرين الثاني.

ويدلي المصريون في الخارج بأصواتهم في 139 سفارة وقنصلية مصرية لكن لن يكون هناك اقتراع في أربع دول هي سوريا واليمن وليبيا وأفريقيا الوسطى لتردي الأوضاع الأمنية فيها حسبما قالت اللجنة العليا للانتخابات.

ويتألف البرلمان الجديد الذي تبلغ مدة ولايته خمس سنوات من 568 عضوا منتخبا هم 448 نائبا بالنظام الفردي و120 نائبا بنظام القوائم المغلقة المطلق. ولرئيس الدولة أن يعين ما يصل إلى خمسة بالمئة من عدد الأعضاء.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في مصر 55 مليونا و600 ألف شخص تقريبا وتشير تقديرات إلى أن عدد المصريين في الخارج يتراوح بين ستة وثمانية ملايين شخص.

وخلال انتخابات سابقة كان يتعين على المصريين في الخارج أن يسجلوا أنفسهم لدى السفارات قبل الانتخابات حتى يتسنى لهم التصويت لكن هذه المرة يحق لأي مصري في الخارج يحمل جواز سفر مصري أو بطاقة شخصية المشاركة في الاقتراع.

وقالت زينب حمدي لرويترز بعد الإدلاء بصوتها بالقنصلية المصرية في دبي "إحساسي أنا فرحانة.. جاية بانتخب انتخابات لبلدي.. حاسة إن بلدي كانت بتموت ورجعت تاني تعيش."

وقال وائل جاد سفير مصر لدى الإمارات في تصريح للتلفزيون المصري "لحد دلوقتي يعتبر الإقبال جيد. العملية منظمة بشكل جيد جدا. الانطباعات اللي احنا واخدينها من الناخبين أن الأمور بتتم بكل يسر وسهولة تامة."

































لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق