اغلاق

مدرسة آفاق الثانوية بكفرمندا تحتفل برأس السنة الهجرية

نظّمت مدرسة آفاق الثانويّة كفرمندا، احتفالا مهيبا يليق بحاضريه، وذلك بمناسبة رأس السنة الهجريّة، حيث قام المسؤولون بانتهاز هذه المناسبة السعيدة على قلوب الجميع،

مجموعة صور من الاحتفال

ودعوا الحجّاج الذين عادوا من الديار المقدّسة، قبل أسابيع ليشاركوا الطلاب احتفالهم بهذه المناسبة.
وقد استُقبل الحضور على أنغام موسيقى الفرقة الكشفيّة، يقودها الأستاذ محمود شريف مدرّب كشاف المدرسة وبمشاركة الكشاف المنداوي، حيث اتّجه المدعوون إلى باحة المدرسة، وقد افتتح الشيخ موفق شاهين هذا الاحتفال بكلماته الأخّاذة، التي لها أكبر الوقع في نفوس سامعيه إذ أثنى على هذه الخطوة الحميدة مرحبا بالحجّاج الكرام ذاكرا أهمية هذه المناسبة ووقعها في نفوسنا جميعا.
وقد أنهى افتتاحيته هذه، بدعوة عريفة الاحتفال، وبالنيابة عن أهالي الطلاب الأخت تمام قدح أم ابراهيم والدة احدى طالبات المدرسة. حيث تسلمت إدارة العرافة لفقرات هذا الاحتفال، وقد أبدعت بكلماتها المعبّرة أصدق التعبير عن هذه المناسبة الكريمة، فأتحفتنا بكلمات منثورة وموزونة مؤثّرة معبّرة.
وكانت أولى فقرات هذا الاحتفال تلاوة عطرة من القرآن الكريم، قدّمها الحاج زكي عطيّة عيساوي من بين الأهالي الذين زاروا الديار المقدسة وكانت فقرة تبعث الخشوع في نفوس السامعين. 

الأستاذ طارق قدح يرحّب بالحجّاج
أمّا أولى كلمات هذا الاحتفال فكانت لمدير مدرسة آفاق الأستاذ طارق قدح، حيث رحّب بالحجّاج أجمل ترحيب، وتحدّث عن "هذه المناسبة الجليلة، وأهميتها في حياتنا على جميع الميادين"، كما وانتهز هذه المناسبة ليكرّم ثلاثة أطبّاء من أبناء القرية وممن تخرّجوا من مدرسة كفر مندا الثانوية وهم: الدكتور أحمد عادل سمحات، والدكتور ابراهيم خالد أبو شقرة والدكتور محمد صالح عبد الحليم. وتمنّى لهم حياة سعيدة مكلّلة بالنجاح.
 ثمّ ألقى محمد يوسف قدح القائم بأعمال رئيس المجلس المحلّي كلمته بهذه المناسبة، حيث رحّب بالحجّاج وبكل من شارك في هذا الاحتفال، وتحدّث عن الهجرة وأهميتها في تاريخنا وحياتنا. ثمّ ألقى القاضي محمد أبو عبيد محاضرة دينيّة تحدّث فيها عن أهميّة هذه المناسبة وعن فضيلة الإخلاص   بشكل خاص وكانت محاضرته قيّمة معبرة هادفة.
وكانت آخر الكلمات للحاج رؤوف زيدان، نيابة عن الحجّاج حيث أثنى على هذه الخطوة واللفتة الكريمة،التي قامت بها مدرسة آفاق بمديرها ومعلميها وقدّم باسم الحجاج هدية رمزيّة للمدرسة.

فقرة فنيّة رائعة
كما وكانت لجوقة المدرسة فقرة فنيّة رائعة أناشيد وأشعار دينيّة بقيادة الأستاذ طه ياسين وكل من الشيخ موفق شاهين، الشيخ محمد حلومة،يرافقهم على الايقاع الفنان منير زعرورة والطلاب أسامة زيدان، شهد حوشان، تيماء زيدان، الاء عزام، صفا حلومة ونيروز زعرورة.
ووزعت على الحجّاج والأطباء هديّة رمزيّة من المدرسة عبارة عن درع تقدمة من المدرسة وسلة من الحلويّات قدّمها كل من السيّد عمر المختار ومحلات بهارات عامر.
واختتم هذا الحفل بالصلاة الجماعية في باحة المدرسة مما زاد وأضفى على المكان الهيبة والوقار.

لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق