اغلاق

غرق 16 مهاجرا على الأقل وسلوفينيا تستعين بالجيش

قال خفر السواحل في كل من تركيا واليونان إن عددا من المهاجرين لقوا حتفهم غرقا من بين الضحايا اطفال أثناء محاولتهم الوصول الى السواحل اليونانية.
Loading the player...

وافاد خفر السواحل التركي بأنه جرى انقاذ 23 شخصا وأن قارب صيد تركيا شارك في عملية الانقاذ.
فيما قال خفر السواحل اليوناني ان أربعة مهاجرين أكبرهم شابة في السادسة عشر غرقوا وفقد ثلاثة أشخاص وجرى إنقاذ 13 شخصا بعدما انقلب زورق مطاطي كانوا يستقلونه قبالة جزيرة كاليمنوس في بحر إيجه.
هذا فيما قالت الحكومة في سلوفينيا إن الجيش سيدعم الشرطة في التعامل مع تدفق اللاجئين بعد أن أغلقت المجر حدودها مع كرواتيا ما يجعل المهاجرين يتجهون غربا إلى سلوفينيا.
بينما حثت المفوضية السامية لشئون اللاجئين كرواتيا على ابقاء حدودها مفتوحة امام المهاجرين حيث ان الطريق الوحيد المتاح امامهم للوصول الى المانيا والنمسا قد يصبح مسدودا إذا ما قررت كرواتيا اغلاق حدودها مثلما فعلت المجر.
اما في برلين، حاول الالاف عبر اضاءة الشموع والمصابيح التعبير عن ترحابهم باستقبال اللاجئين في ظل موجة متنامية تنتقد الاجراءات الحكومية باستقبال مئات الالاف من الفارين من الحروب والصراعات.
وامتدت سلسلة بشرية بطول 30 كيلومترا عبر برلين من الشرق الى الغرب وبلغت اعداد المشاركين حوالي 8 الاف.
واصبحت الازمة الراهنة على رأس الاجندة الحكومية في المانيا، المقصد المفضل للاجئين والمهاجرين، إذ تتوقع البلاد استقبال ما قد يصل الى مليون بنهاية العام. ويرى مواطنون ان البلاد لا تستطيع مواكبة هذا التدفق غير المسبوق وانخفضت على اثر ذلك شعبية المستشارة انجيلا ميركل بشكل حاد لطريقة تعاملها مع الازمة.


تصوير GettyImages















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق