اغلاق

الهند واليابان وأمريكا يجرون مناورات بحرية مشتركة

تجري الهند واليابان والولايات المتحدة تدريبات بحرية مشتركة أطلق عليها مالابار 2015، حيث نشرت الولايات المتحدة حاملة الطائرات "يو إس إس ثيودر روزفلت"
Loading the player...

 وغواصة تعمل بالطاقة النووية، في ضوء التوترات الإقليمية في بحر الصين الجنوبي.
وقالت البحرية الهندية إن مالابار 2015 ستستمر على مدار أسبوع، وستتضمن جميع أنشطة المناورات الساحلية والبحرية.
وقال قائد حاملة الطائرات ثيودر روزفلت كرياج كلابرتون إن تلك المناورات تعتبر فرصة كبيرة لتعزيز التعاون الكامل بين القوات البحرية بين الدول الثلاثة وإنها تتضمن عمليات جوية، ودفاع جوي، والتصدي للغواصات والأمن البحري وغيرها.
وزادات أهمية هذه التدريبات ومدى تعقيدها على مدار سنوات، حيث استهلت الدول الثلاثة أولى هذه المناورات قبل ثمانية أعوام في خليج البنغال، وهي الخطوة التي من المرجح أن تثير قلق الصين.
وجاء قرار التوسع في مناورات مالابار البحرية التي تجريها الولايات المتحدة والهند سنويا منذ عام 1992 لتتضمن اليابان بعد أيام من إعلان مسؤول في البنتاجون إنهم يدرسون الإبحار بسفن حربية على مقربة من جزر الصين الصناعية في بحر الصين الجنوبي.
وتنأى الهند بنفسها عن التوترات الكامنة في بحر الصين الجنوبي، لكنها تقف إلى جوار الولايات المتحدة في دعوتها بشأن حرية الملاحة في المنطقة.
وقال محللون إن قرار نيودلهي لتوسعة مناورات مالابار لتشمل اليابان يشير إلى تعزيز العلاقات العسكرية بين القوى البحرية الثلاثة في آسيا.
وتطالب الصين بالسيادة على معظم بحر الصين الجنوبي الذي تمر عبره تجارة بحرية يبلغ حجمها خمسة تريليونات دولار سنويا. وتطالب بروناي وماليزيا والفلبين وفيتنام وتايوان أيضا بالسيادة على مناطق بالبحر.







لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق