اغلاق

ذوو شهداء القدس يطالبون بتحرير شهدائهم المحتجزين

دعا عدد من ذوي الشهداء "القيادة الوطنية الفلسطينية للعمل على الضغط السياسي والدبلوماسي للإفراج عن جثامين عشرة شهداء من القدس وهم: الشهيد محمد علي،



صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

الشهيد مصطفى الخطيب، الشهيد حسن مناصرة، الشهيد بهاء عليان، الشهيد علاء ابو جمل، الشهيد أحمد ابو شعبان، الشهيد ثائر أبو غزالة، الشهيد معتز أحمد عويسات، الشهيد باسل سدر، الشهيد اسحق بدران" ، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد في منزل عزاء الشهيد بهاء محمد عليان والشهيد معتز عويسات في جبل المكبر جنوب المسجد الاقصى المبارك بالقدس ، بحضور مايقارب ثلاثمائة مقدسي ممثلين عن القوى الوطنية والاسلامية وكافة اهالي الشهداء المقدسيين، والشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الاقصى المبارك ، ومسؤول ملف فتح في القدس حاتم عبد القادر، وأمين سر اقليم القدس لحركة فتح عدنان غيث وأعضاء الاقليم.
ورحب والد الشهيد بهاء عليان بالحضور من ابناء القدس ، وقال :" لأول مرة في القدس يتم عقد اجتماع لذوي الشهداء المحتجزين لدى سلطات الاحتلال لتوحيد كلمتهم بإتخاذ قرارات سياسية وإعلامية وشعبية وقانونية من اجل تحرير جثامين الشهداء" .
وقال والد الشهيد عليان: "بان جثامين الشهداء هي اسيرة لدى الاحتلال لأنهم يخافون من الشهداء اكثر من الاحياء، حيث سيتم تشيكل لجنة من قبل المحامين الذين يعملون الان على هذا الصعيد القانوني  بالتنسيق مع عائلات الشهداء".
واكد عليان "بان المعركة القانونية لا تستطيع ان تؤتي بثمارها اذا لم تكن هنالك أية ضغوط سياسية من قبل المستوى السياسي الدبلوماسي والرسمي  والعالم العربي الإسلامي" .
ودعا في كلمته القوى الوطنية الرسمية الى "العمل الجاد للضغط باتجاه المستوى السياسي وان يكون لهم موقف واضح في هذا المجال" .
وشدد بالقول: "يجب على وسائل الاعلام المقروء والالكتروني والمسموع والمرئي العمل على أن تكون المقابلات مخصصه للمتحدثين الرسميين تركز على احتجاز جثامين الشهداء"، كما خاطب الاعلام "بان يولي هذا الموضوع اهمية كبرى وإعطائه مساحة كبيرة في الزوايا الاعلامية" .
كما اتفقت عائلات الشهداء على "عدم التوجه لمحكمة العدل العليا لان قراراتهم قد تكون ملزمة للحكومة او للاطراف المنفذة، الا اذا كان هنالك رأي اخر بحالات معينة بعد إتخاذ قرارات المحاميين" .
واكد في نهاية حديثه "بان القرارات موحدة ولن يقبلوا بالافراج عن أي جثمان وحده في حال تلقت عائلة شهيد من المخابرات الاسرائيلية اتصالا هاتفيا للإفراج عن شهيد العائلة لن تقبل الا بكافة الجثامين مرة واحدة" .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق