اغلاق

لجنة الكنيست توصي بتوحيد بنود مصاريف النواب وتخفيضها

قررت لجنة الكنيست، برئاسة النائب دافيد بيطن، التوجه للجنة العامة المسؤولة عن الرواتب ومصاريف النواب، للمطالبة بتوحيد جميع الميزانيات الممنوحة لكل عضو كنيست،



في سلة واحدة، وتخفيضها بـ 15% ، مقارنة بالمصاريف المسموح لهم فيها اليوم.  حتى اليوم يحق لكل عضو كنيست صرف 49 ألف شيكل في السنة في سبيل التواصل مع الجمهور، 31 ألف شيكل مصاريف بريد، 23 ألف شيكل للهاتف الخليوي، يشمل تواجده خارج البلاد، و 19 ألف شيكل مصاريف مكتب خارج الكنيست.
محاسب الكنيست، حاييم أفيدور، أفاد اللجنة أنه في البنود الثلاثة: البريد، الهاتف النقال والمكتب، التي يستطيع عضو الكنيست أن يصرف عليها مجتمعة 73 ألف شيكل، يصل معدل المبلغ المستغل منها إلى نحو 18900 شيكل فقط. بالمعدل يصرف النائب الواحد سنوياً نحو 5 آلاف شيكل على البريد، 5400 شيكل على الهاتف الخليوي و 8500 شيكل على المكتب.
في المجمل، يستطيع عضو الكنيست أن يصرف اليوم 122 ألف شيكل على كل البنود، بما في ذلك التواصل مع الجهور. لجنة الكنيست تفضل الانتقال إلى سلة موحدة، بحيث يستطيع كل عضو كنيست أن يقرر كيف يصرف الميزانية بحسب احتياجاته.  مجمل المصروف سيكون أقل بـ 15% من المبلغ المتاح لهم اليوم، ولكن سيتم إلغاء التقسيم وفق بنود ميزانيات مختلفة. سيتم رفع التوصية إلى اللجنة العامة،  التي بدورها ستقدم  للجنة الكنيست رأيها في الموضوع، بحيث تستطيع لاحقا اتخاذ قرار بهذا الشأن.    

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق