اغلاق

مانشستر يونايتد يتعادل أمام سيسكا الروسي بدوري الأبطال

ضمن مباريات الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا، تعادل مانشستر يونايتد مع سيسكا موسكو بهدف لكل فريق في المباراة التي لعبت مساء


تصوير : Getty Images

أمس الاربعاء على ملعب الاخير.
اليونايتد دخل المباراة متواضعا واتسم الأداء بالبطء وغابت الخطورة على مرمى أصحاب الأرض مما منحهم الثقة وفرصة مبادلة الهجمات عن طريق اللعب العكسي السريع. وبالفعل أسفرت مرتدات الفريق الروسي عن ركلة جزاء لصالحهم بعد مرور ربع ساعة فقط من بداية اللقاء، أنبرى لركلة الجزاء المهاجم رومان إيرمينكو ولكن الحارس الإسباني لليونايتد دافيد دي خيا تألق وتصدى للكرة لترتد أمام المتابع الإيفواري سيدو دومبيا الذي أسكن الكرة الشباك ليتقدم سيسكا بالنتيجة 1-0.
غابت ردة الفعل عن الضيف الإنجليزي، والذي لاحت له أخطر الهجمات في النصف الأول في اللقاء في الدقيقة 28 بعمل من الجانب الأيسر عبر المتميز أنتوني مارسيال الذي تجاوز مدافعين وأرسل كرة عرضية فشل المهاجم واين روني في تحويلها للمرمى وسبقه المدافع ارنكييف الذي أبعد الخطر عن فريقه ومرماه. انتهى الشوط الأول على تقدم الفريق المحلي بهدف نظيف.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
حاول اليونايتد الضغط على المرمى الروسي في الشوط الثاني، ومع حلول الدقيقة 59 كاد روني أن يعدل النتيجة بعد ارتقائه لكرة عرضية حولها برأسه في اتجاه المرمى ولكن كرته ذهبت بين أحضان الحارس أكنفييف. تواصلت هجمات اليونايتد بحثا عن هدف التعديل، وأتيحت فرصة لا تضيع للجناح الشاب أندريس لينجاردبعد مرور ساعة من اللعب ولكن الأخير بقلة خبرة أضاع انفراد صريح بالمرمى وأعطى كرة سهلة للحارس أكنفييف.
ولكن كالعادة الإنقاذ بالنسبة لليونايتد جاء بفضل صفقة الفريق الصيفية أنتوني مارسيال الذي سجل هدف التعادل في الدقيقة 69 برأسية متقنة أرسلها على إثر عرضية من الظهير الإكوادوري فالنسيا لترتطم الكرة بالعارضة وتدخل مرمى أكنفييف معلنة عن التعادل 1-1. وارتضى الفريقان بالنتيجة حيث لم تظهر أي محاولة خطرة على كلا المرميين لينتهي اللقاء بتقاسم النقاط .









































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق