اغلاق

مكتب لرصد الآثار الجانبية للدواء في صيدلة ‘الأردنية‘

بانيت - الاردن : التميز والتفرد الذي تحققه كلية الصيدلة في الجامعة الأردنية على الدوام لم يكن يوما وليدا للصدفة، إنما محصلة جهود جبارة ومساع مضنية تبذلها



إدارة الكلية لمواكبة كل ما هو جديد وحديث يدفع بمسيرتها الأكاديمية والبحثية خطوات متقدمة إلى الأمام ويجعلها في قمة هرم التميز الذي تبوأته بين نظيراتها.
إصرارها على الريادة والاتساق مع متطلبات العصر، دفعها إلى أن تكون صاحبة المبادرة في تبني مشروع هو الأول من نوعه ويؤسس لشراكة حقيقية مثمرة مع القطاع الحكومي بدعم من القطاع الخاص من خلال استحداث مكتب في مبنى الكلية أسمته "اليقظة الدوائية".
ويتولى مكتب "اليقظة الدوائية" بحسب عميدة الكلية الدكتورة رلى درويش مهمة تعزيز مفهوم وثقافة رصد الآثار الجانبية للدواء والاستعمال الأمثل لها، وزيادة قاعدة المعلومات المتعلقة بالسلامة الدوائية في الأردن ورفع نوعيتها.
وفي إطار تفعيل دور المكتب الذي يجري العمل على تجهيزه بكل ما يتطلبه من وسائل تقنية وبدعم من شركة فارمسي ون، أبرمت الكلية أمس مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء لاعتماد المكتب "مرجعا" رسميا لدى المركز الوطني التابع للمؤسسة، وقعها عن الكلية عميدتها الدكتورة رلى درويش وعن المركز مديرة مديرية الدواء في المؤسسة الدكتورة إخلاص الحديدي.
وتنص بنود المذكرة على مباشرة المكتب المتوقع افتتاحه الشهر المقبل مهامه المتعلقة بجمع التقارير تتناول الآثار الجانبية للأدوية وتحليلها ومن ثم إرسالها بشكل دوري للمركز الوطني  الذي سيتولى بدوره مهمة تحويلها إلى منظمة الصحة العالمية للوقوف على نتائج المسوحات التي أجريت حولها، إلى جانب عقد دورات تدريبية وورش عمل للكوادر الصحية في مجال اليقظة الدوائية.
وقبيل توقيع الاتفاقية أكدت الدكتورة درويش أهمية إنشاء مثل هذا المكتب الذي نالت كلية الصيدلة  في الجامعة السبق في احتضانه من بين مثيلاتها في مختلف الجامعات الوطنية والعربية وحتى العالمية، لافتة إلى أن انشاءه يجرى في العادة في المستشفيات الحكومية والخاصة.
 

 لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق