اغلاق

هنا لبنان: افتتاح معرض ‘القدس في العيون‘ بصيدا

افتتحت الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين قسم الطالبات معرض القدس في العيون الثاني امس الخميس 22 تشرين أول (أكتوبر) في مبنى بلدية صيدا ،

دعماً ونصرةً للمسجد الأقصى المبارك.
المعرض الذي نظمته طالبات الرابطة بالتعاون مع مؤسسة القدس الدولية ورعاية رئيس بلدية صيدا محمد السعودي، حضره العديد من الشخصيات السياسية والدينية والنضالية والصيداوية أبرزها مسؤول العلاقات الخارجية في حركة حماس د. أسامة حمدان ومسؤول الجماعة الإسلامية في صيدا د. بسام حمود والمدير العام لمؤسسة القدس الدولية ياسين حمود، وغيرها من الشخصيات.
ويأتي هذا المعرض " في ظلّ الانتفاضة الشعبية التي تشهدها الضفة الغربية والقدس المحتلتين رداً على ما يتعرض له المسجد الأقصى والمقدسات من انتهاكات وممارسات همجية من قبل الاحتلال والمستوطنين " كما قالت الرابطة الاسلامية.
كلمة الرابطة ألقتها مسؤولة الطالبات د. آلاء حمدان وقالت خلالها  " إنّنا في الرابطة نعيش ما يعانيه الأقصى لحظة بلحظة، ولأجل ما يتعرض له المسجد كان لا بدّ من القيام بفعاليات تعرض للناس أهمية المسجد الأقصى لدينا ".
وأكّدت على " أنه بالرغم من تفرق أبناء فلسطين في كافة بقاع الأرض إلاّ أنّ القلوب والأرواح ما زالت تلتقي في الأقصى ".

" شرف عظيم لنا أن نجتمع لأجل القدس أرض المبدأ والميعاد"
واعتبر المدير العام لمؤسسة القدس الدولية ياسين حمود أنّه من خلال المعرض "ترسل الطالبات للمرابطين والمرابطات رسالة أنّهم ليسوا وحدهم، وأنّ المقدسات الإسلامية والمسيحية ستبقى لنا رغم كلّ شيء".
وأضاف حمود  " إنه لشرف عظيم لنا أن نجتمع لأجل القدس أرض المبدأ والميعاد" ، مشيراً إلى " أنّ الاحتلال قد ظنّ بأنّه سيتمكن من أن يصنع إنساناً فلسطينياً جديداً يندمج بالمجتمع الاسرائيلي، ويقوم هو بتصعيد الانتهاكات والاعتداءات في فلسطين، لكن انتفاضة الشباب تجددت لتوحد الأرض والشعب وتكسر مخططات الاحتلال ".
من جهته رأى مسؤول العالاقات الخارجية في حركة حماس د. أسامة حمدان في المعرض رسالتين " الأولى دوام التعلّق في القدس، والثانية أنّ البعد الجغرافي لا يمكن أن ينسينا القدس والمقدسات ".
وأكّد حمدان على " أنّ الانتفاضة السابقة استطاعت أن تطيح بالاحتلال من غزة، واليوم ستطيح انتفاضة القدس بالاحتلال من كامل الأرض الفلسطينية، خاصّةً أنّ كل شيء بيد الفلسطينيّ صار سلاحاً في وجه الاحتلال ".
وتخلل الافتتاح مزاداً علنيّ على حفنة مباركة من تراب الأقصى بيعت بمبلغ 5000$، وشهدت تفاعلاً كبيراً بين الحاضرين.
وفي الختام توجه الحضور إلى المعرض الذي يضمّ مجسم كبير لمدينة القدس القديمة، وبعض المنتوجات التراثية لمؤسسة جذور للتراث الفلسطيني، ومأكولات فلسطينية متنوعة.
يشار إلى أنّ معرض القدس في العيون الأول كانت قد نظمته الرابطة في أيلول 2011 في .مركز بلدية صيدا برعاية مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان.













لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق