اغلاق

مالكة ‘جوجل‘ تحقق أرباحا غير متوقعة

طرحت "ألفابت"، الشركة القابضة الجديدة لجوجل أول عملية لإعادة شراء أسهمها، وتجاوزت توقعات وول ستريت لأرباحها مدعومة بتقدم قوي في سوق إعلانات الفيديو،



والهاتف المحمول، مما أدى إلى ارتفاع أسهمها إلى أعلى مستوى على الإطلاق.

ورحبت وول ستريت بحجم الإيرادات والأرباح، التي فاقت بكثير متوسط توقعات المحللين، بالإضافة إلى إعادة شراء الأسهم غير المتوقعة، إذ تراهن وول ستريت حاليا على أن الشركة ستسجل المزيد من النمو وتأتي النتائج في وقت حيوي للشركة مع تحولها من الاعتماد على أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف المحمولة، حيث الإعلانات أقل ربحية بوجه عام، بينما تواجه منافسة متنامية من منافسين، طبقا لما ورد بوسائل اعلام.

في الوقت نفسه تتجه الشركة نحو هيكل جديد لها سيسلط المزيد من الضوء على أجزاء من ألفابت مثل ذراعها السري للأبحاث "جوجل إكس"، وسيكون الربع التالي هو الأول الذي تعلن فيه الشركة نتائجها تحت هذا الهيكل الجديد.
وقفزت أسهم ألفابت 9 % تقريبا إلى 741 دولارا للسهم مسجلة مستوى قياسيا، وعند ذلك المستوى تصبح القيمة السوقية للشركة حوالي 500 مليار دولار، مما يجعلها ثاني أكبر شركة من حيث القيمة في مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بعد أبل.

وقالت ألفابت إن إيراداتها في الربع الثالث من العام ارتفعت 13 % إلى 18.68 مليار دولار، متجاوزة متوسط التوقعات في وول ستريت البالغ 18.53 مليار دولار.
وبلغت أرباح الشركة 7.35 دولار للسهم بزيادة قدرها 17.6 % عن الفترة نفسها من العام الماضي، وذلك الرقم مرتفع أيضا عن متوسط توقعات المحللين البالغ 7.21 دولار للسهم.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق