اغلاق

رئيس بلدية رهط يزور المدارس الثانوية في المدينة

في خطوة مميّزة قام بها رئيس البلديّة طلال القريناوي ، تميّزت بأهميّتها ، حيث قام بزيارة شملت مجموعة من المدارس الثّانويّة في رهط ، التقى فيها بطلّاب الصّفوف الثّانية عشرة ،


مجموعة صور من الزيارة

وتحدّث معهم حول عدّة أمور أهمّها : ظاهرة العنف التي بدأت تتفشّى في مجتمعنا ، وهذا الأمر نابع من قلّة الوعي عند الأفراد ، حيث تحدّث عن حقّ الجيرة والعِشرة التي سرعان ما تضيع بسبب الخلافات التي تقع بين أفراد قلائل فيقع في شركها عائلات كاملة.
وأكمل قوله بأنّ التّربية هي أهمّ من المواد العلميّة التي يتلقّاها الطّلاب في المدارس ، فمن المفروض أن يستشعر الشّاب أو الفتاة الأمان والطّمأنينة عندما يتجوّلون في شوارع بلدتهم .
وفي معرض حديثه تحدّث عن كرامة البدو وشجاعتهم وقيمهم الأخلاقيّة التي كانوا يتحلّون بها ، ونفتقر إليها اليوم في حياتنا .
كما تحدَث عن أهميّة وسائل التّواصل الاجتماعيّة في الاستعانة بها في الجانب الإيجابيّ وعدم استغلالها في أمور قد تؤدّي إلى الخراب والدّمار لبعض العائلات .
وأشار فيما بعد إلى الانتماء لهذا البلد ووجوب المحافظة على ممتلكاتها ، يتوارثها جيل بعد جيل ، لأنّ هذه الممتلكات هي ملك لنا جميعًا وواجبنا أن نحافظ عليها ، فالمحافظة عليها ليست منوطة بالبلديّة وحدها أو المسؤولين ، بل هي مسؤوليّة الجميع ، وركّز على موضوع النّظافة ودور المواطنين في المحافظة عليها ، وناشد الطلّاب بنقل هذا الوعي لأنّ الشّباب هم حملة لواء المسؤوليّة ، وسفراء لقيادة البلد نحو مستقبل واعد للسير ببلدنا نحو أفق التّقدّم الملتزم بالأخلاق الحميدة.
ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه الزيارة  شملت كلًا من مدرسة التّقوى ومدرسة الرّازي ومدرسه  الشّيخ سلمان الهزيل الثّانويّة ، مع العلم بأنّ زيارته هذه ستشمل جميع المدارس الثّانويّة في المدينة ، حيث سيكمل جولته للمدارس الأخرى خلال الأيام القليلة القادمة .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق