اغلاق

مقتل شرطيين وسبعة من مقاتلي الدولة الاسلامية بتركيا

قالت مصادر أمنية إن شرطيين تركيين وسبعة من متشددي تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا في تبادل لاطلاق النار بعد أن داهمت الشرطة أكثر من 12 منزلا في جنوب


الرئيس التركي رجب طيب إردوغان - تصوير AFP

شرق تركيا في وقت مبكر من صباح يوم الاثنين.
وذكرت المصادر أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في حي كايابينار في مدينة دياربكر ذات الأغلبية الكردية . وأضافت أن أربعة من رجال الشرطة أصيبوا في القتال بينما تم اعتقال ثلاثة من المتشددين.
وأظهر تسجيل فيديو بثته وكالة دوجان للأنباء سيارتي شرطة مدرعتين تتحركان صوب صف من المنازل بينما تتردد أصداء اطلاق النار في الخلفية.
ووسعت السلطات الكردية عملياتها لتشمل خلايا يشتبه في انها تابعة للدولة الاسلامية بعد تفجير انتحاري مزدوج في أنقرة أدى لمقتل أكثر من 100 شخص في أسوأ هجوم من نوعه تشهده تركيا في تاريخها الحديث وحملت أنقرة التنظيم المتشدد مسؤولية الهجوم.
والأسبوع الماضي قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان إن المخابرات السورية والمتشددين الأكراد وليس فقط الدولة الاسلامية يقفون وراء الهجوم الذي استهدف حشدا لنشطاء موالين للأكراد وجماعات مدنية.
وذكر اردوغان أن مسلحي حزب العمال الكردستاني والمخابرات السورية ووحدات تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري تعاونوا مع الدولة الاسلامية لتنفيذ الهجوم الذي وقع في العاشر من أكتوبر تشرين الأول.






لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق