اغلاق

مؤسسة النقب : نحذر من كوارث طبيعية

اطلقت مؤسسة النقب للأرض والانسان نداء استغاثة عاجل لتفادي الاضرار المادية والبشرية التي تنتج عادة عن العواصف والامطار الشديدة والسيول التي تغمر مئات البيوت



في النقب وخاصة في القرى التي لا تعترف بوجودها المؤسسة الإسرائيلية وتعاني ازمة حقيقية وحالة مأساوية تتمثل في فقدان أصحابها المسكن الامن نتيجة تطاير الاسقف وغرق الامتعة بالمياه في الأيام العاصفة والأمطار الشديدة 
ويعيش الاف السكان العرب في اكثر من خمسين تجمعا سكانيا  في بيوت من الصفيح والمعرشات الخشبية وبيوت الشعر والبلاستك التي تتطاير وتتهدم وتغرق بالمياه والسيول نتيجة تلك العواصف .
مؤسسة النقب التي تواكب كل عام هذه الحالات وتساعد في إيواء الكثير من أصحاب هذه البيوت ترى انه من الواجب والضرورة الاعداد المسبق لمساعدة هذه العائلات وقد اطلقت النداء  لتقديم العون والمساعدة لإيواء المئات من الأطفال والنساء والشيوخ ممن يتركون في العراء نتيجة هذه الكوارث .

" نقدر جهود المتبرعين "
وقال صالح أبو سعد رئيس المؤسسة : " نواجه كل عام عددا كبيرا من الطلبات العاجلة مما يضعنا في حالة من الحرج لعدم قدرتنا على مساعدة الجميع للأسباب والامكانيات المتواضعة التي نمتلكها ومن هنا فإننا نقدر بداية جهود المتبرعين والميسورين ونوجه نداءنا الى أهلنا في النقب والداخل وكل الميسورين وأصحاب القلوب الرحيمة للتعاون معنا للمساهمة قدر الإمكان في الحد من الاضرار المادية والحفاظ على أرواح السكان وايواء الأطفال الذين يتعرضون للازمات النفسية والاجتماعية نتيجة فقدانهم الامن والبيت الذي يؤويهم ".
ونوه الى ان عناوين المؤسسة على استعداد دائم للمساعدة والمساهمة والتعاون من اجل انقاذ المئات بل الالاف الذين ينتظرون العون والمساعدة الإنسانية العاجلة في اكثر من خمسين قرية وتجمعا سكانيا ويعيشون ظروفا قاسية ويحرمون من ابسط الحقوق الإنسانية نتيجة سياسة الحرمان والمنع وعدم الاعتراف .














لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق