اغلاق

مدير عام بيليفون جيل شارون ينهي مهامه بعد سلسلة نجاحات

أعلن جيل شارون، اليوم، أنه سينهي عمله في شركة بيليفون ، التي أشغل فيها منصب المدير العام على مدار عشر سنوات، وذلك على ضوء تعيينه المنتظر،


جيل شارون

 مديرا عاماً لشركة "ديسكونت الاستثمارية".
سيدخل قرار شارون حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من اليوم، سيعمل خلالها على نقل مهامه إلى المدير العام الجديد.
شارون البالغ من العمر 52 عاما، أدار شركة بيلفون في العقد الاخير، وقادها إلى نجاح كبير على المستوى التجاري،  ولتكون في طليعة شركات الهواتف الخليوية في البلاد.
في العام 2008 قاد شارون عملية تغيير الشبكة في بيليفون ، لتكون من بين الشبكات الأكثر تطوراً في العالم، وبالتوازي عمل على إعادة ترتيب الشركة. 
في فترة شارون، تحولت بيليفون إلى الشركة التي تحقق نسبة الأرباح الأعلى في مجالها، وطوّبت لنفسها مفهوم الشبكة الأسرع في البلاد، الأمر الذي أتاح لها زيادة حصتها في السوق وزيادة الإيرادات. وتعتبر بيلفون اليوم، الشركة الأكثر نجاعة في المجال، كما أنها أقل شركة يتركها زبائنها.          
وقال جيل شارون:" أنا فخور جدا بالفترة التي عملت فيها مديراً عاماً لبيليفون. إنها سنوات شهدت نجاحات كثيرة، حوّلنا بيلفون خلالها إلى الشركة الأولى في المجال. أشكر شاؤول ألوفيتش على الثقة التي منحني إياها على طول الطريق. استمتعت جدا بالعمل إلى جانب شاؤول وأصدقائي في الإدارة. كانت فترة رائعة لا تُنسى".  
شاؤول ألوفيتش، رئيس مجموعة بيزك قال:" أشكر جيل شارون على عطائه الكبير للشركة. بقيادته تحولت بيليفون إلى الشركة الخليوية الأفضل في إسرائيل. لقد تمكن جيل من وضع رؤية وقيادة الشركة إلى تحقيقها. استمتعت بالعمل معه وأتمنى له النجاح  في مساعيه المستقبلية".  ( ع. ع )

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق