اغلاق

بنك مركنتيل مستمر في شراكته بمشروع حاسوب لكل ولد

وقّع المدير العام لبنك مركنتيل، السيد شوكي بورشطاين، مؤخّرًا، على اتفاقية التعاون مع جمعية "حاسوب لكل ولد"، والتي في اطارها يقدّم بنك مركنتيل التبرّعات ،

 
تصوير: يعقوب كوانكس

لشراء حواسيب وتقديمها لأولاد وشباب غير قادرين على شرائها.
وعلى مدار سنوات التعاون بين البنك وجمعية "حاسوب لكل ولد" قام بنك مركنتيل بالتبرّع بحوالي 1,000 حاسوب في إطار مشروع "حاسوب لكل ولد" .
وخلال حفل التوقيع، الذي أقيم في ديوان المدير العام للبنك، وشارك فيه مندوبون عن جمعية "حاسوب لكل ولد"،  شكرت المديرة العامة للجمعية، السيدة اورلي تمير، المدير العام للبنك على التبرّع السّخي والمبارك للجمعية، وذكرت أن هناك أكثر من 100,000 عائلة في إسرائيل لا تملك في بيوتها الحواسيب والإنترنت.
وخلال السنوات الأخيرة شارك ممثلون عن بنك مركنتيل في تقديم حواسيب لأولاد من مختلف البلدات في أنحاء البلاد، حيث تم مؤخرًا توزيع حواسيب على أولاد من الناصرة، عرابة وشفاعمرو، وفي الفترة القريبة سيتم توزيع حواسيب على أولاد من معلوت ترشيحا وبلدات أخرى، بحسب برنامج منظّم.
ومن الجدير ذكره أن جمعية "حاسوب لكل ولد" قدّمت حاسوبًا خاصًا لولد من أم الفحم يعاني من إعاقة بصرية شديدة، وذلك بمشاركة المدير العام للبنك ومدير منطقة الناصرة ومدير فرع أم الفحم.
وقال المدير العام للبنك إن الفعاليات والنشاطات الإجتماعية والمجتمعية التي يقوم بها البنك والعاملون فيه تنطوي على أهمية كبيرة في مجال النهوض بجهاز التربية والتعليم والثقافة وتقليص الفجوات بين سكان المدن البعيدة عن المركز. ( ع. ع )

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق