اغلاق

المالكي واورسكو يوقعان على تجديد اتفاقية برنامج التعاون

وقع وزير الخارجية د. رياض المالكي مع نظيره الروماني بوكدان اورسكو ، في مقر وزارة الخارجية برام الله، اتفاقية تجديد برنامج التعاون في المجال الثقافي والعلمي ،

 

ومجالات اخرى ذات صلة، نيابة عن الحكومتين الفلسطينية والرومانية، بحضور وكيل وزارة الخارجية د. تيسير جرادات، ومساعد الوزير للشؤون الاوروبية د. امل جادو.
واطلع المالكي قبيل توقيع الاتفاقية نظيره الروماني على " آخر التطورات السياسية في الأرض المحتلة في ظل التصعيد الاسرائيلي الخطير ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته الاسلامية والمسيحية، خاصة  المسجد الأقصى المبارك والمحاولات الاسرائيلية لتهويد المدينة المقدسة وما تقوم به بعزل الاحياء العربية وتحويلها الى غيتوهات معزولة، لتمرير خططها الممنهجة بتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا " .
واستعرض المالكي " الانتهاكات الخطيرة المخالفة للقانون الدولي والقانون الانساني واتفاقيات جنيف الاربع، التي تمارسها  سلطات الاحتلال وعصابات المستوطنيين الارهابية المتمثلة  بعمليات الاعدام الميدانية واطلاق الرصاص المباشر على المواطنين الفلسطينيين العزل بحجج واهية، والاستمرار بهدم منازل المواطنين، واعتقال الاطفال، بالاضافة الى التحريض العنصري الخطير التي تقوم به الحكومة الاسرائيلية ضد القيادة والشعب الفلسطيني والسماح لعصابات المستوطنيين الارهابية بالتنكيل بالمواطنين العزل، وتحويل الصراع من سياسي الى ديني لا تعرف عواقبه ولا امكانية السيطرة عليه" .
وشدد المالكي على " ضرورة تدخل المجتمع الدولي، وإلزام إسرائيل بالوقف الفوري لتصعيدها العسكري واجراءاتها وقراراتها العنصرية التي تؤجج الوضع الامني في الارض المحتلة والمنطقة بأكملها".
ودعا المالكي المجتمع الدولي إلى " تبني مسار سياسي جديد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وعمليات الاستيطان، وإعادة إحياء العملية السلمية وفق معايير جديدة تضمن إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس. وشدد على أن أية مبادرة لإحياء العملية السلمية مع إسرائيل، وعودة المفاوضات بين الجانبين، يجب أن تكون وفق جدول زمني محدد، وبضمانات دولية، مشيرا إلى ضرورة قيام المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بتنفيذ التزاماتها تجاه العملية السلمية والتفاوضية ".
وبجث الطرفان سبل تعزيز العلاقة المتينة التي تربط فسطين برومانيا، والعمل على تعزيز هذه العلاقة من خلال التعاون المشترك في شتى المجالات،  حيث تم مناقشة التحضيرات الجارية لعقد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة بين البلدين في شهر فبراير  في العام القادم،  لبحث التعاون في مختلف القطاعات علما بان  الجنة المشتركة برئاسة وزارتي خارجية البلدين عقدت اجتماعها الاول في بوخارست في شباط العام الماضي
كما عبر المالكي عن شكره العميق للحكومة الرومانية على الدعم المتواصل للحكومة الفلسطينية، في مجال التنمية البشرية لكادر المؤسسات الفلسطينية المختلفة.
 
رغبة حثيثة بتطوير العلاقات الثنائية بين فلسطين ورومانيا
من جانبه، شكر الوزير الروماني المالكي على حسن الاستقبال، بالاضافة الى الشرح المفصل للاوضاع الحالية في الارض المحتلة، كما اكد السيد  اورسكو على موقف رومانيا الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني،  وعن رغبته الحثيثة بتطوير العلاقات الثنائية بين فلسطين ورومانيا، وابدى استعداد بلاده بمواصلة تقديم الدعم والمساعدة للمؤسسات الحكومية الفلسطينية والشعب الفلسطيني. كما دعا الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي للتهدئة وعدم التصعيد، وضرورة العودة الى المسار السياسي والتفاوضي لاحراز تقدم في عملية السلام.
ووعد بمناقشة الوضع الحالي الخطير مع الجانب الاسرائيلي غدا خلال اجتماعه مع نتنياهو، من أجل التهدئة والعمل على بناء الثقة بين الطرفين وايجاد حل سلمي وفق مبدأ حل الدولتين.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق