اغلاق

صحفي يواجه تحقيقات بعد إنتقادات وجهها لشبكة الإعلام العراقي

يدعو المرصد العراقي للحريات الصحفية رئيس شبكة الإعلام العراقي محمد عبد الجبار الشبوط الى " وقف إجراءات تحويل صحفيين يعملون في الشبكة الى التحقيق،

 

 على خلفية إنتقادات بدرت منهم  وملاحظات حول عمل الشبكة وتعاقداتها وظروف إدارتها، والمتعلق منها ببعض ما ينشره زملاء في هذا الشأن ومنهم الزميل أحمد مطير الذي يعمل في شبكة الإعلام العراقي بصفة محرر وكان نشر على صفحته الشخصية ملاحظات حول تعاقد الشبكة مع شركة إعلانات لبنانية وهناك مبالغ طائلة في ذمتها لم تسددها حتى اللحظة في حين يجري التعاقد معها ثانية وهي لم تسدد مافي ذمتها من أموال ".
الزميل أحمد مطير أوضح للمرصد العراقي للحريات الصحفية " إنه نشر في صفحته الشخصية ملاحظات حول طبيعة التعاقد مع تلك الشركة اللبنانية التي لم تسدد كامل مافي ذمتها من إستحقاقات سابقة متسائلا عن الكيفية التي يتم التعاقد معها بها من جديد وهي غير ملتزمة بشروط التعاقدات الرسمية، وكان ذلك يوم السبت الماضي حيث فوجئ بقرار من رئيس الشبكة السيد محمد عبد الجبار الشبوط بإحالته الى القسم القانوني للتحقيق معه في ذلك " .
أحمد مطير يعمل في شبكة الإعلام العراقي منذ خمس سنوات وسبق أن سجن عندما كان رئيسا للتحرير في صحيفة صدى واسط التي تصدر في مدينة الكوت بعد نشره تقارير عن سلوكيات مخالفة للقانون ومتجاوزة عليه حيث لوحق قضائيا، والمرصد العراقي للحريات الصحفية يجد في مثل هذه الإجراءات تقييدا لحرية التعبير ومنافية لشروط الممارسة الديمقراطية، ويدعو الى عدم العمل فيها لما تسببه من تعطيل لمشروع العمل الديمقراطي الذي يمثل مساحة الحرية المتاحة للصحفيين ووسائل الإعلام.
وفي هذا السياق فقد وجه قيادي في الحشد الشعبي هو أبو مهدي المهندس إنتقادات لشبكة الإعلام العراقي لتبنيها خطابا قريبا من حكومة العبادي وتجاهلها لتغطيات المعارك التي يخوضها الحشد ضد تنظيم داعش مطالبا بالوضوح في الأمر وأن تكون للدولة وليست للحكومة.


لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق