اغلاق

مورينيو: ليس لدي الكثير لأقوله لكن المعركة مستمرة

جوزيه مورينيو المدرب البرتغالي لنادي تشيلسي الانجليزي تحدى واقعه الصعب في تشيلسي، بتصميمه على البقاء لإنقاذ فريقه المفضل من الضياع


تصوير : Getty Images

حتى بعد الهزيمة المدوية التي مني بها عصر السبت أمام ليفربول في افتتاح الجولة 11 من البريميرليج على ملعب "ستامفورد بريدج" بثلاثة أهداف لهدف.
ورفع تشيلسي عدد خسائره في الدوري لست مباريات فضلا عن خسارته أمام بورتو في دوري الأبطال، وتوديعه لكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة أمام ستوك سيتي بفارق ركلات الجزاء الترجيحية.
ولم يكف مورينيو عن نقد الحكام حتى بعد إيقافه لمباراة وتغريمه لمبلغ 50 ألف جنيه إسترليني بسبب تصريحاته ضد حكم مباراة تشيلسي وساوثامبتون على ملعب ستامفورد بريدج.
وقال أن الحكم كلاتينبرج جامل ليفربول أثناء التعادل 1-1 بترك لاعب وسطه الدولي البرازيلي لوكاس ليفا على أرض الملعب دون عقاب بالبطاقة الصفراء الثانية، ليتمكن بعدها ليفربول  من تسجيل هدفين.
وأضاف "هل ليفربول آخر مبارياتي مع تشيلسي؟ لا. لن تكون آخر مباراة. أرى أننا لعبنا مباراة جيدة حتى اللحظة التي بدأوا يشعرون فيها بأنهم لا يستطيعون تقديم ما هو أفضل من ذلك أمام ليفربول".
 وأتم قائلا "ليس لدي الكثير لأقوله، لكن المعركة مستمرة، لكن في بعض الأحيان هناك معارك من المستحيل جدا أن تنتهي بفوزك، يمكنني اللعب ضد أي فريق ومواجهة أي مدير فني مهما كان، وتحقيق الفوز أو الخسارة، لكن أكثر من ذلك لا أعتقد".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق