اغلاق

مصر : العثور على عريس وعروسه مقتولين , والشرطة تكشف مرتكب الجريمة !

كانت الأجهزة الأمنية بالبحيرة برئاسة العميد خالد عبدالحميد، رئيس المباحث الجنائية، نجحت في كشف لغز العثور على جثتين لزوجين حديثي الزواج، مذبوحين داخل غرفة نومهما.



وتعود أحداث الواقعة في الايام الاخيرة , ومحرر عنها المحضر رقم 12086 لسنة 2015 إدارى مركز أبو حمص، الخاص بشأن مقتل "ت ا ه" عامل محارة، وزوجته "ا ص ع" ربة منزل. - وفق ما نشرته وسائل اعلام مصرية.

وبمعاينة موقع الجريمة تبين وجود جثة الأول مسجاة على وجهها، وبها عدة طعنات بالوجه والصدر، والثانية على السرير بها جرح ذبحي بالرقبة، والعثور على السلاح المستخدم "سكين".

ونظرًا لما اتسم به الحادث من خطورة إجرامية تمثلت في التعدى الصارخ على النفس وذبح عروسين حديثي الزواج، تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد خالد عبدالحميد، والعميد حازم حسن وكيل المباحث، والرائد هيثم رشوان رئيس مباحث أبو حمص، بإشراف اللواء أشرف عبدالقادر مدير إدارة البحث الجنائى بالبحيرة، لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه. - وفق مصادر صحافية مصرية.

أسفرت جهود فريق البحث، أن وراء ارتكاب الواقعة "ح ر ع" عاطل، وعقب تقنين الإجراءات قامت عدة مأموريات استهدفت مسكن المتهم المذكور، أسفرت عن ضبطه وتبين إصابته بـ(4) جروح قطعية باليد اليمنى.

وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأنه خطط لسرقة منزل المجني عليهما، نظرًا لمروره بضائقة مالية وعلمه بحداثة زواجهما وصغر سنهما.

وأضاف المتهم في اعترافاته، أنه قام ليلة ارتكاب الواقعة بتسلق سور مسكنهما، والدلوف به مستغلًا جنح الليل والاختباء حتى تأكد من نوم المجنى عليهما، وحال قيامه بالبحث عن مصوغاتهما استشعر المجنى عليه الأول بوجوده، فانقض عليه بعدة طعنات بسلاح أبيض "سكين"، ما أدى لإصابته التي أودت بحياته، وأثناء ذلك قامت زوجته بالصراخ للاستغاثة بالأهالي، فطعنها وذبحها للتأكد من وفاتها، وسرق مصوغاتها وهرب.

وأشار إلى أن إصابته نتجت عن إحكامه قبضته للسكين المستخدم في الواقعة، إمعانًا منه في إزهاق أرواح المجني عليهما، وأنه عقب عودته لمسكنه اعترف بمجمل ما حدث لزوجته "حكمت ك أ "ربة منزل.

وبسؤال الزوجة أيدت مضمون ما جاء بأقوال المتهم. كما أرشد عن الملابس التي كان يرتديها وقت ارتكاب الجريمة، وجارٍ العرض على النيابة العامة.- وفق ما نشرته وسائل اعلام مصرية.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق