اغلاق

حركة الشباب: قتلنا 30 متدربا بالجيش الصومالي بكمين

قالت حركة الشباب الإسلامية المتشددة في الصومال "إنها نصبت كمينا لمجموعة من المتدربين بالجيش أمس الاثنين، جنوب غربي العاصمة مقديشو وقتلت منهم 30" .


تصوير AFP

ولم يتسن التحقق من هذا الزعم من مصدر مستقل.
وأكد ضابط بالجيش الصومالي وقوع الهجوم لكنه قال إن الاشتباكات لاتزال مستمرة وإن عدد القتلى لم يعرف بعد.
ونصب الكمين بعد يوم واحد من مقتل 13 شخصا على الأقل في هجوم لمتشددي الشباب على فندق في مقديشو يقيم به مسؤولون حكوميون وأعضاء في البرلمان.
وعادة ما يقدم المتشددون والسلطات المحلية أعدادا متفاوتة للضحايا بعد مثل هذه الهجمات.
وتكافح الحكومة لإعادة إعمار البلد الواقع في القرن الأفريقي بعد أكثر من عقدين من الصراع. وسيطرت الشباب على أجزاء كبيرة من الصومال حتى 2011 حين طردتها قوات أفريقية وصومالية من مقديشو.

" الاستيلاء على شاحنتين عسكريتين صغيرتين "
وقال الضابط بالجيش أحمد إبراهيم "نعرف أن حركة الشباب نصبت كمينا لمتدربين من القوات الخاصة بالجيش الصومالي واستولت على شاحنتين عسكريتين صغيرتين."
وأضاف "من السابق لأوانه معرفة عدد القتلى والجرحى لأن القتال لا يزال مستمرا في الغابات."
وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث العسكري باسم حركة الشباب إن الحركة قتلت 30 من متدربي القوات الخاصة واستولت على أربع شاحنات من الجيش. وأضاف "مازلنا نطارد الباقين الذين هربوا."















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق