اغلاق

جهود لاستضافة محادثات دمشق والمعارضة بموسكو

يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغيه لافروف اليوم الاربعاء مبعوث الأمم الممتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا بموسكو. وقالت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الاسد ، تصوير AFP

وزارة الخارجية الروسية "إن الموضوع الرئيس الذي سيبحثه الطرفان يتعلق بالعملية السياسية في سوريا وكيفية اطلاق حوار حقيقي بين دمشق والمعارضة السورية" .
ويأتي الاجتماع وسط تصريحات روسية عن إمكانية استضافة موسكو محادثات ما بين حكومة دمشق والمعارضة السورية، وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قد قال في وقت سابق من يوم الثلاثاء "إن موسكو تهدف لاستضافة جولة محادثات بين مسؤولين في الحكومة السورية وشخصيات معارضة في موسكو الاسبوع المقبل.
لكن المعارض السوري جورج جبوري نيتو استبعد موافقة المعارضة على حضور محادثات من هذا القبيل" .
وكانت عدة قوى دولية، بما فيها ايران للمرة الاولى، قد اجتمعت الاسبوع الماضي في فيينا واتفقت على تجديد الجهود المبذولة لوضع حد للحرب الدائرة في سوريا. ومن المقرر أن تستأنف المحادثات بعد اسبوعين.

الخارجية الروسية: ليس من الحيوي بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت أمس الثلاثاء إنه ليس من الحيوي بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، مضيفة أن ذلك يعود للشعب السوري.
ولكن الناطقة باسم الوزارة قالت لاحقا إن ذلك لا يمثل تغييرا في الموقف الروسي.
وقالت الناطقة ردا على سؤال عما اذا كان بقاء الأسد يمثل قضية مبدئية بالنسبة لروسيا، "بالتأكيد لا، لم نقل ذلك أبدا."
يذكر ان روسيا تعد من أقوى مؤيدي الرئيس السوري، الذي يعتبر مستقبله نقطة الخلاف الرئيسية بين الأطراف التي تدعم الاطراف المتحاربة في سوريا.
وتقول الولايات المتحدة إنه لا ينبغي أن يكون للأسد أي دور في مستقبل سوريا السياسي.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق