اغلاق

مشعل:ما يجري انتفاضة،معنيون بالافراج عن البرغوثي وهناك ما نتفاوض عليه!

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل صباح اليوم الأربعاء، إن انتفاضة القدس أرسلت ثلاث رسائل هامة محلية ودولية. وقال مشعل خلال لقاء


تصوير AFP

عقده عبر "الفيديو كونفرنس" في فندق الكومودور غرب مدينة غزة، "إن الرسالة الأولى والأهم أن الشعب الفلسطيني لن يسمح للاحتلال بتقسيم الأقصى مهما كانت الظروف الإقليمية والمحلية".
وأضاف مشعل "أن الرسالة الثانية فكانت لأمريكا أن مسكناتها في حل القضية الفلسطينية، لن تجدي نفعا إن كانت المقدسات ستمس، أما الرسالة الثالثة فكانت للقيادة الفلسطينية بوجوب التحرك عالميا لا يكفي في وقف جرائم الاحتلال".

"نحن معنيون بالإفراج عن مروان البرغوثي وسعدات و كل الأسرى"
وقال مشعل: "ملف تبادل الأسرى متوقف والاحتلال اعترف أن هناك 4 أسرى ولا معلومات مجانية لنعطيها له إلا بالإفراج عن محرري صفقة وفاء الأحرار، ونؤكد أن هناك ما نتفاوض عليه".
وأضاف مشعل :" نحن معنيون بالإفراج عن مروان البرغوثي وسعدات و كل الأسرى، ولكن لا تفاوض قبل الإفراج عن محرري وفاء الأحرار".
ولفت "إلى ضرورة استغلال الفرصة لتحويل الانتفاضة لطاقة فعل إلى الأمام"، مبينا "أنه رغم اختلاف المسميات والجدل، فإن ما يحدث انتفاضة".
ودعا مشعل إلى "ضرورة المزاوجة بين العمل المقاوم على الأرض والعمل الدبلوماسي، وفق إسترتيجية فعالة من قبل السياسيين".
وشدد على :" أن جرائم العدو وبطولات شعبنا أعطت صورة مختلفة، وعكست صورة حقيقة للعالم عن جرائم العدو.
وتابع: "قدر الاحتلال أنه عندما حاول وأد الانتفاضة ببعض الخطوات التكتيكية سينجح ولكنه فشل".

"الوحدة الفلسطينية ضرورة في نجاح الانتفاضة"
وأوضح رئيس المكتب السياسي لـ" حماس" :" أن مقام حركته في الخارج مؤقت، وإنه لا غنى عن عودتهم لفلسطين.
وأضاف مشعل أن الإرادة الفلسطينية ستنتصر ولا جدال في ذلك".
وثمن بطولات الشعب الفلسطيني في الانتفاضة، وقال:" الضفة انتفضت وغزة تشارك في الهبة وال48تشارك والشتات تتفاعل في الانتفاضة".
وتابع مشعل: " جرائم العدو وبطولات شعبنا أعطت صورة حقيقية للعالم عن جرائمه البشعة ضد شعبنا".
وأوضح رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" أن ازدحام المنطقة بالدماء والأحداث لا يعني أن فلسطين غائبة.
وبين مشعل :" أن الجميع له دور في صناعة الانتفاضة، وحرب غزة ألهبت الشعور الوطني لأهل الضفة والقدس، ولفت إلى أن انتفاضة الأقصى حررت غزة وانتفاضة اليوم يجب أن نوجه هدفها لتحرير الضفة والقدس".
وقال: "البعض لديه قلق أن الانتفاضة عبء عليه بل هي ضرورة لنا جميعا، ومسئوليتنا القيادية رسم رؤية مشتركة للانتفاضة ولإحباط مخطط الاحتلال بتقسيم الأقصى".
وأكد مشعل أن حركته أجرت عدة لقاءات مع الفصائل في عواصم عربية، معتبرا أن الوحدة الفلسطينية ضرورة في نجاح الانتفاضة.
وطالب بضرورة وقف التنسيق الأمني في الحال قولا وفعلا.

"نحن لا نسعى لعلاقات مع الدول على حساب علاقتها مع السلطة في رام الله"
وأضاف مشعل: "يجب ألا يزايد أحد على غزة ومقاومتها فهي شريكة من البداية في الهم ولديها جراحها، لافتا إلى أنه لا قيمة لأية لقاءات تستثني أي فصيل، مشددا على أن الإطار القيادي المؤقت هو الحل".
وتابع: " خطونا خطوة كبيرة بعد الحرب وتركنا الحكومة لحل مشاكل غزة ولكن مشاكلها لم تحل، وقلنا للمبعوثين الدوليين مباحثاتنا تقوم على أساسين، أن غزة جزء من الوطن، ولا  دفع أثمان سياسية".
وأكد أنه تم العرض على حركته الذهاب للندن وجنيف "ولكن رفضنا وقلنا حل مشاكل غزة أولا"، مشددا على عدم رفض حركته تسليم المعابر، "ولكن نريد اتفاق شراكة يقوم على لا إحلال أحدا بدل الآخر".
وحول إيران أكد رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" أن حركته معنية بالعلاقة مع إيران "وهناك اتصالات موجودة معها".
وعن زيارة "حماس" لجنوب أفريقيا، قال مشعل: " نتائج زيارتنا لجنوب أفريقيا جيدة ومثمرة، نحن لا نسعى لعلاقات مع الدول على حساب علاقتها مع السلطة في رام الله، ونحن لا نقدم نفسنا كمعارضة، ونحن نقول للدول التي نزورها أن العلاقة معنا ليست بديلاً عن العلاقة مع أي تنظيم فلسطيني".


مروان البرغوثي

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق