اغلاق

اسرائيل تنتقد الفلسطينيين بعد اتهامات بسرقة اعضاء بشرية

رفض سفير إسرائيل لدى الامم المتحدة أمس الاربعاء "مزاعم فلسطينية بأن اسرائيل قامت في الآونة الأخيرة باستئصال أعضاء من فلسطينيين قتلتهم قواتها


رئيس وفد فلسطين بالأمم المتحدة رياض منصور

وندد بالتهم بوصفها معادية للسامية" .
كان رئيس وفد فلسطين بالأمم المتحدة رياض منصور بعث برسالة الى سفير بريطانيا ماثيو ريكروفت الرئيس الحالي لمجلس الامن هذا الشهر، وصف فيها ما قال انها "مزاعم عن استئصال لاعضاء من اجساد فلسطينيين قتلتهم القوات الإسرائيلية" .
وكتب منصور في رسالته لريكروفت قائلا: "بعد إعادة الجثث المحتجزة للفلسطينيين الذين قتلتهم قوات الاحتلال خلال أكتوبر وفي اعقاب الفحص الطبي تبين أن الجثث أعيدت من دون القرنيات وأعضاء اخرى" .
وأضاف أن هذا يؤكد "تقارير سابقة عن استئصال اعضاء".

داني دانون يطالب الامم المتحدة بالتنديد بما وصفها "بدوافع منصور المعادية للسامية"
ورد سفير إسرائيل لدى الامم المتحدة داني دانون على ذلك برسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يطالب فيها الأمين العام بالتنديد بما وصفها "بدوافع منصور المعادية للسامية".
وقال دانون في الرسالة طبقا لبيان من البعثة الاسرائيلية "التشهير الدموي من قبل المندوب الفلسطيني يكشف عن دوافعه المعادية للسامية وعن صورته الحقيقية" .
وأضاف "معاداة السامية ليس لها مكان في اروقة الأمم المتحدة ويجب التنديد بها." وقال "ادعوكم أن ترفضوا هذا الاتهام الخبيث والتنديد بالتحريض المتواصل من الزعماء الفلسطينيين" .
وتركزت رسالة منصور إلى ريكروفت والتي تحمل تاريخ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني على اعمال العنف التي شهدتها الاراضي الفلسطينية والقدس الشرقية في الآونة الأخيرة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق