اغلاق

مسؤولون: أدلة أن داعش أسقط الطائرة الروسية في سيناء

قالت مصادر أمنية امريكية وأوروبية أمس الأربعاء :" إن أدلة تشير الان إلى أن قنبلة زرعها تنظيم الدولة الإسلامية، هي السبب على الارجح في تحطم طائرة ميتروجيت الروسية


صور من حطام الطائرة الروسية في سيناء بمصر، تصوير AFP

يوم السبت فوق شبه جزيرة سيناء بمصر.
وأكد المسؤولون أنهم لم يتوصلوا إلى نتائج نهائية بخصوص حادث التحطم الذي أودى بحياة كل من كان على متن الطائرة وعددهم 224 شخصا.

بريطانيا: هناك "احتمال كبير" بأن يكون تحطم
قالت بريطانيا أمس الأربعاء "إنها تعتقد أن هناك احتمالا كبيرا بأن تكون عبوة ناسفة هي التي تسببت في تحطم الطائرة الروسية في مصر"، ونصحت مواطنيها بعدم السفر عبر منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر.
وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بعد اجتماع للجنة الازمات التابعة للحكومة برئاسة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون "خلصنا إلى ان هناك احتمالا كبيرا بأن التحطم نجم عن عبوة ناسفة على متن الطائرة" .
وأضاف "نحن ننصح الان بعدم السفر إلا في حالة الضرورة عبر مطار شرم الشيخ. هذا يعني انه لن تتجه أي طائرات ركاب بريطانية إلى شرم الشيخ اعتبارا من الان" .

مصدر مصري: انفجار على الأرجح سبب تحطم الطائرة الروسية
قال مصدر مصري قريب من التحقيقات أمس الأربعاء :" إن من المرجح أن يكون انفجار وراء تحطم الطائرة الروسية في مصر، لكن ليس واضحا ما اذا كان نتيجة مشكلة في الوقود أو خلل في المحرك أم قنبلة" .
وقال المصدر المصري المقرب من الفريق الذي يفحص الصندوقين الأسودين "من المعتقد أنه انفجار ولكن نوعه غير معروف. يوجد فحص للتربة في موقع التحطم لمحاولة تحديد ما إذا كانت قنبلة. هناك حاليا تحقيقات جنائية في موقع الحادث. من شأن هذا أن يساعد في تحديد السبب.. لمعرفة إن كانت هناك آثار لمتفجرات" .
ومرة أخرى قالت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وتتخذ من سيناء في مصر قاعدة لها أمس الأربعاء إنها أسقطت الطائرة وأضافت أنها ستكشف للعالم آلية تنفيذ الهجوم.
ورفضت مصر وهي حليف مقرب للولايات المتحدة بيانا مماثلا أصدرته الجماعة يوم السبت.
ووصف السيسي المتشددين الإسلاميين بأنهم تهديد وجودي للعالم العربي وللغرب ودعا مرارا لجهود دولية أكبر للتصدي للمتشددين.

"شيء ما دس على متن الطائرة"
وقال مسؤول في قطاع الطيران الروسي أمس الأربعاء إن التحقيقات تبحث في احتمال أن يكون جسم قد دس على متن الطائرة وراء الكارثة.
وقال المسؤول الروسي "يوجد تفسيران تجري دراستهما: دس شيء بالداخل أو عطل فني. ولكن لا يمكن للطائرة أن تنشطر ببساطة في الجو.. لا بد أن يكون هناك مسبب. ونظرية الإصابة بصاروخ مستبعدة لأنه ما من مؤشرات على ذلك" .
وسبق أن قال خبراء أمنيون ومحققون إن من غير المرجح تعرض الطائرة لهجوم من الخارج وإنهم لا يعتقدون أن المتشددين في سيناء يملكون تكنولوجيا تمكنهم من إسقاط طائرة تحلق على ارتفاع يتجاوز 30 ألف قدم.
وقال مصدر دبلوماسي غربي في أوروبا إن زعم تنظيم ولاية سيناء الموالي للدولة الإسلامية مسؤوليته عن الحادث يجري التعامل معه بجدية.
وأضاف "يتم التعامل بجدية مع نظرية الشحنة الناسفة بالنظر للتعقيدات المحلية. لم يثبت أي شيء حتى الآن لكنه احتمال حقيقي" .
ولو ثبت أن الحادث سببه عمل تخريبي فإنه سيسدد ضربة قوية للسياحة في مصر وهو قطاع يتأثر بشدة بأي هجمات للمتشددين الإسلاميين ضد الأجانب كما سيثير تساؤلات بشأن تأكيدات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأن مصر نجحت في القضاء على ولاية سيناء.

داعش: نحن بفضل الله من أسقطها ولسنا مجبرين على الإفصاح عن آلية سقوطها
وقالت وزارة الطيران المصرية أمس الأربعاء :" إن محققين استخرجوا محتويات صندوق البيانات الخاص بالطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء هذا الأسبوع ويعكفون على دراستها وتحليلها وهو واحد مما يطلق عليهما الصندوقين الأسودين للطائرة" .
لكن الوزارة قالت في بيان "إن الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على مسجل الصوت داخل قمرة القيادة وجدت به بعض التلفيات وسيتطلب الكثير من العمل لاستخراج ما به من بيانات" .
وسبق لولاية سيناء القول إنها أسقطت الطائرة "ردا على غارات جوية روسية قتل فيها مئات من المسلمين على الأراضي السورية" .
وذكر تسجيل صوتي نشر من خلال حساب على موقع التواصل الاجتماعي يستخدمه مؤيدون للتنظيم أمس الأربعاء إن ولاية سيناء وراء الحادث.
وجاء في التسجيل "نحن بفضل الله من أسقطها ولسنا مجبرين على الإفصاح عن آلية سقوطها" .

وزارة الطيران المصرية: أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الروسية وجدت به "بعض التلفيات"
قالت وزارة الطيران المصرية أمس الأربعاء :" إن محققين استخرجوا محتويات صندوق البيانات الخاص بالطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء هذا الأسبوع، ويعكفون على دراستها وتحليلها وهو واحد مما يطلق عليهما الصندوقين الأسودين للطائرة" .
لكن الوزارة قالت في بيان "إن الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على مسجل الصوت داخل قمرة القيادة وجدت به بعض التلفيات وسيتطلب الكثير من العمل لاستخراج ما به من بيانات" .
وقال بيان الوزارة الصادر باللغة الإنجليزية "بالتالي لا يمكن إصدار أي تعليق بشأن مسجل الصوت داخل قمرة القيادة. الفحص لا يزال متواصلا على أجزاء في الموقع (الذي تحطمت به الطائرة)" .











لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق