اغلاق

ثلث المستخدمين تقريباً لا يتخذون أي إجراء لحماية دفعاتهم!!

أظهر استطلاع أجرته شركة كاسبرسكي لاب أن الكثير من المستخدمين لا يدركون القواعد الأمنية الأساسية عند القيام بسداد دفعات أو استخدام الأنظمة المصرفية عبر الإنترنت.

على سبيل المثال، يقوم نصف المستخدمين فقط بالتأكد فيما إذا كان موقع الانترنت حقيقي أم مزيف قبل إدخال بياناتهم المالية، في حين أن الثلث تقريبا يعتقدون بأن لا ضرورة لاتخاذ أي إجراءات لحماية تعاملاتهم المالية عبر الانترنت.
وقد تضمن الاستطلاع، الذي أجري عبر الإنترنت، عددا من الحالات الخطيرة المحتملة التي غالبا ما تواجه المستخدمين على الإنترنت، بما في ذلك العمليات المالية الإلكترونية. وقد بلغ عدد المستخدمين الذي استكملوا هذا الاختبار 18 ألفاً.
وقد طُلب من المستطلعين اختيار واحد من أربعة مواقع إلكترونية تقدم خدمات مصرفية وهمية لإدخال تفاصيل حساباتهم إليها. ولوحظ أن نصف المشاركين فقط تمكنوا من التعرف على الموقع الإلكتروني الآمن غير محدد الاسم (التغيير في اسم المؤسسة هو اسلوب تصيد إلكتروني شائع) علماً أن بادئة https تشير إلى رابط مشفر. وعلاوة على ذلك، اختار 5% من المستطلعين مواقع بعناوين تحتوي على أخطاء هجائية، مما يدل على أنها قد تكون صفحات مزيفة أنشئت لغرض السطو على بيانات مالية من المستخدمين.

بعد ذلك تم الاستفسار من المستخدمين حول الخطوات التي سيتخذونها قبل إدخال بياناتهم المالية من أجل سداد دفعاتهم عبر الانترنت. وأفاد 51% فقط من الذين شملهم الاستطلاع بأنهم سيتحققون فيما إذا كان الموقع حقيقياً أم مزيفاً.
وتبين أن 21% منهم يستخدمون لوحة مفاتيح افتراضية لحماية كلمات المرور الخاصة بهم من هجمات البرمجيات الخبيثة، في حين أظهر 20% من المستطلعين بأنهم يتأكدون من صلاحية وفعالية برامج أمن الإنترنت الذي بحوزتهم لضمان حماية الدفعة من أي خطر أو تهديد خارجي.

وأفاد ما يقرب من ثلث المستخدمين (29%) بأن لا نيّة لديهم لاتخاذ أي إجراء إضافي، "لأن المواقع الإلكترونية الخاصة بالشركات الكبيرة والمعروفة محمية بما فيه الكفاية".


لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كمبيوتر
اغلاق