اغلاق

مصر تقول إنها قتلت قائدا بتنظيم ولاية سيناء المتشدد

قالت وزارة الداخلية المصرية يوم امس الاثنين : " إن الشرطة قتلت قائدا في تنظيم ولاية سيناء أخطر التنظيمات المتشددة في مصر " ، وأضافت " أنه متهم بارتكاب وتدبير ،


صورة توضيحية، AFP

عدة هجمات استهدفت رجال أمن وأجانب ".
وقالت الوزارة في بيان : " إن الشرطة قتلت أشرف علي حسنين الغرابلي داخل سيارة في منطقة المرج في شمال شرق القاهرة بعدما بادر بإطلاق النار تجاه القوات في محالة للفرار".
وقال محام : " إن محكمة عسكرية كانت أصدرت حكما غيابيا بإعدام الغرابلي في قضية تتصل بخلية تابعة لولاية سيناء الذي ينشط في شبه جزيرة سيناء. وكان التنظيم يعرف باسم أنصار بيت المقدس قبل أن يبايع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات كبيرة في سوريا والعراق ". ولم يذكر بيان الداخلية متى قتل الغرابلي.
وذكر البيان أن الغرابلي يعد "من العناصر الإرهابية القيادية ويتولى مسؤولية تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي بالمنطقة المركزية ومنطقة الواحات البحرية والمخطط والمدبر والمنفذ الرئيسي للعديد من الحوادث الإرهابية المؤثرة".
ومن بين القضايا المتهم فيها الغرابلي محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم في مايو أيار 2013 وقتل عدد من ضباط وجنود الشرطة.
وأضاف البيان أيضا " أنه متورط في هجوم استهدف كمينا عسكريا في منطقة الواحات قرب الحدود مع ليبيا في يوليو تموز العام الماضي وهو الهجوم الذي أسفر عن مقتل 21 جنديا على الأقل ".

الغرابلي مسؤول عن تفجير سيارة ملغومة خارج القنصلية الإيطالية بالقاهرة
كما نسب للغرابلي " المسؤولية عن تفجير سيارة ملغومة خارج القنصلية الإيطالية بالقاهرة في يوليو تموز الماضي وهو الهجوم الذي أسفر عن مقتل شخص وكذلك تفجير سيارة ملغومة خارج معبد الكرنك في الأقصر وخطف وقتل اثنين من الأجانب أحدهما كرواتي والآخر أمريكي ". وأعلن تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عن أغلب هذه الهجمات. وقتل التنظيم المئات من رجال الجيش والشرطة منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.
وقال المحامي أحمد حمام : " إن الغرابلي كان المتهم الأول في القضية التي عرفت باسم خلية عرب شركس وواحدا من سبعة متهمين أصدرت محكمة عسكرية حكما بإعدامهم في أكتوبر تشرين الأول العام الماضي. وصدر حكم بالسجن المؤبد على متهمين أخريين " .
وأدين أفراد المجموعة باتهامات شملت قتل ضابطين بالجيش في تبادل إطلاق نار بقرية عرب شركس بمحافظة القليوبية إلى الشمال من القاهرة في مارس آذار 2014. ونفذ حكم الإعدام في ستة متهمين في مايو أيار. وكان الغرابلي يحاكم غيابيا. وجاء مقتل الغرابلي في أعقاب إعلان تنظيم ولاية سيناء مسؤوليته عن تحطم طائرة ركاب روسية في وسط سيناء يوم 31 أكتوبر تشرين الأول الماضي. وسقطت الطائرة وهي من طراز ايرباص ايه 321 بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي وقتل جميع ركابها وأفراد الطاقم وعددهم 224 شخصا. وقال رئيس لجنة التحقيق في الحادث إن الطائرة انشطرت في الجو على ما يبدو بينما كانت لا تزال بقيادة الطيار الآلي وإن صوت ضوضاء سمع في تسجيلات الطائرة في الثانية الأخيرة من رحلتها. وأضاف أن الوقت لا يزال مبكرا للوصول إلى استنتاجات حول سبب سقوط الطائرة.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق