اغلاق

د.طيبي:الان الوقت المناسب لاستقالتي من اللجنة الشعبية بالطيبة

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالدكتور زهير طيبي الذي قدم طلب اعفائه في الايام الاخيرة من رئاسة اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة .
Loading the player...

وطرح مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما عددا من الاسئلة على الدكتور زهير طيبي، والتي تتعلق باللجنة الشعبية والقضايا التي تعالجها .
وافتتح د. طيبي حديثه لمراسلنا قائلا: "بعد عشر سنوات من رئاسة اللجنة الشعبية التي خضنا فيها نضالات عديدة في كافة قضايا الارض والمسكن، رايت الان انه من المناسب ان اطلب من اللجنة الشعبية اعفائي من رئاسة اللجنة الشعبية والسبب الاساسي هو انني اتولى الان منصبي الجديد بادارة عيادة الطيبة المركزية، واريد ان اكرس كل جهدي في الفترة القريبة لادارة هذه العيادة وتطويرها وتطوير الخدمات فيها، فهذا امر مهم جداً ومن المهم ان ابذل كل طاقاتي وكل جهدي في كل مرحلة للنهوض بالعيادة، وهذا هو السبب الرئيسي لان اقدم طلب اعفائي بعد ان غادرت اللجنة المعينة في الطيبة ووجود ادارة جديدة من الطيبة، فاعتقد ان هذا الوقت مناسب جداً لاقدم استقالتي" .

بانيت : من سيكون رئيس اللجنة الشعبية خلفك؟
"اعتقد ان اللجنة الشعبية لديها الطاقات والخبرات والعمل الجماعي والمسؤولية على ان تختار الشخص المناسب، انا شخصياً لن اتدخل من سيتراس اللجنة، مهم جداً ان تكون الشخصية التي ستحتل هذا المنصب ان تكون شخصية ناجحة، وانا اتصور ان سر نجاحي خلال العشر سنوات انني كنت باتصال وبعلاقات وثيقة بين كل التيارات والجمعيات والممثلين وكان احترام متبادل لكل الشخصيات الممثله عن اللجان الشعبية" .

بانيت : ما هي ابرز القضايا التي عالجتها اللجنة الشعبية في الطيبة خلال رئاستك؟
"في الحقيقة ان اللجنة الشعبية اخذت على كاهلها العديد من القضايا خلال هذه الفترة، القضية الاساسية التي حملتها اللجنة الشعبية هي قضية الخارطة الهيكلية، هذه الخارطة بعد ان درسناها بشكل مهني توصلنا الى نتيجة ان الخارطة الهيكلية المعدة للطيبة كارثية بدل ان تطور مدينة الطيبة بل بالعكس هي تحد مدينة الطيبة من كل الجهات، لذلك نضالنا الاساسي كان بشكل جماهيري وشعبي ومهني وعن طريق المركز العربي للتخطيط البديل وعرضنا قضية الخارطة الهيكلية للطيبة على وزارة الداخلية في الكنيست وقدمنا اعتراضا مركزيا، ولكن للاسف كل الاعتراضات رفضت على يد اللجنة اللوائية" .
واضاف "فيما يتعلق بالبيوت المهددة بالهدم، هناك حوالي اكثر من 600 بيت بدون رخص بالطيبة وهناك العشرات من البيوت المهددة بالهدم، ولكننا نجحنا بمنع العديد من اوامر الهدم مثل بيت عوني مصاروة ومعتز شعيب وصلاح الشيخ يوسف وفي الاونة الاخيرة منعنا هدم البيوت في المناطق الغربية بالطيبة المحاذية لقلنسوة.
اما المشاريع القطرية مثل خط الغاز وسكة الحديد، حيث قدمنا اعتراضات والهدف من الاعتراضات تقليل الاضرار على الفلاحين وعلى اراضي الطيبة في المنطقة.
اما قضية المنطقة الصناعية حيث كان تهديد جدي لمصادر 22 دونما في المنطقة الصناعية، وعن طريق العمل الشعبي وتقديم الاعتراضات ايضا بالتعاون مع اللجان ومساعدة اعضاء الكنيست، فقد نجحنا بمنع هذه المصادرة واسترجاع هذه الاراضي الى الطيبة" .
وختم بالقول: "اما الموضوع الاخير الذي كان مساهمة من قبل اللجنة الشعبية، فهو قضية العنف وخاصة بعد مقتل المربي يوسف شاهين حاج يحيى، فاللجنة الشعبية اخذت دورها الاساسي في تنظيم العمل الشعبي والجماهيري في المظاهرة الكبرى التي كانت في الطيبة بعد مقتل المربي يوسف شاهين حاج يحيى وتنظيم الوقفات الاحتجاجية مقابل الشرطة ووقفة احتجاجية كبيرة وقطرية امام مكتب الحكومة، وكان لهذا العمل الجبار الدور الاساسي في الضغط على الشرطة في ممارسة واجبها لحماية المواطنين في الطيبة" . 


الدكتور زهير طيبي





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق