اغلاق

‘انصت‘ تكرم بروفيسور لطفي جابر لمشاركته بمؤتمر ‘متميزون‘

تم تكريم بروفيسور لطفي جابر على انجازاته العلمية لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في حفل كبير اقامته جمعية "أنصت" في اشكول بايس بالطيرة ظهر يوم الخميس الثاني عشر،
Loading the player...

من شهر تشرين الثاني في مدينة الطيرة .
وقد ضم الحفل المئات من المدعوات والمدعوين الذين يعملون في التربية الخاصة وغير الخاصة من مناطق مختلفة في البلاد ومنهم الدكتور احسان بشارة مفتش التربية الخاصة سابقا ، والسيدة فاتنة عبد الرازق المفتشة حاليا وكذلك خليل ابو جابر- لجنة الاباء ومسؤولين آخرين ذوي مراكز عالية في جهاز التعليم على أنواعه من بلدية الطيبة ومن المعارف المفتشين هدى عمرور وعصام جبارة.
وقد القيت كلمات كثيرة محيية ومشجعة وشاكرة لمن لهم اياد بيضاء في هذه الفعاليات البناءة مثل كلمة الدكتور احسان بشاره والسيدة فاتنة عبد الرازق مفتشة التربية الخاصة وآخرين.
وبعد ان قدمت السيدة فاتنة البروفيسور لطفي بكلمات صادقة ومؤثرة تم تكريمه بجو من التقدير والاحترام عرفانا له على ما قام به على مدى حياته لهؤلاء الاطفال وتقديرا له على انجازاته العلمية الكثيرة ذات الشهرة العالمية وذات الاثر المباشر في اصلاح الخلل الصحي الذي قد تتعرض له الشعوب المختلفة نتيجة اسباب تكون كامنة عند هذه المجتمعات تجعلها عرضة للامراض وللاصابات الصحية المختلفة وكذلك السلوكيات المرفوضة التي تعيق تقدم هؤلاء الناس.

عريف الحفل يقدم البروفيسور لطفي جابر بقصيدة شعر
وقد استأنف عريف الحفل الأستاذ المربي والشاعر حسين جبارة بكل لباقة تقديم بروفيسور لطفي بطريقة لفتت الانتباه وفاأئت الجميع على شكل قصيدة شعرية شرحت بدقة متناهية وصادقة ومؤثرة عن انجازات المكرم ، وقال فيها:
يا طبيبا راح يعلو كاشفا سر المشافي
بت انجازا ومجدا تتسامى في المشافي
في رحاب الطب نجم برضى الله المعافي
واعتمدت البحث نهجا كل ما في البحث واف
وارتضيت الدرس عمرا لم تهب عسر الطواف
بتأن وترو راصدا كنه الخوافي   
في غليظ في دقيق في قلوب في شغاف
بلسما تهدي عليلا ودواء بأرتشاف
تبعث الآمال تسبي والمعاني لا تجافي
انت لطف في فعال ومثال في العفاف 
يا طبيبا وخبيرا في الروابي والفيافي
قد ملكت العلم هضما بأختصاص وأعتكاف
في رواق وحراب نلت صيتا بأحتراف
بأحتفاء في أحتفال رحت تحظى بأعتراف
انت خير في حمانا في ليالينا العجاف
وشفاء ونسيم باتفاق لا اختلاف
يا طبيبي قم تمتع بكؤوس من سلاف
هاك اكليلا ووردا , حب ناج من زعاف
بأنفعال هاك مني من أياد بأرتجاف
كل أم كل طفل للتحايا بأصطفاف
حي لطفي في المعالي طبت آستاذ آكتشاف
فيك حرفي يتغنى خير نظم في القوافي
وقد كرم البروفيسور لطفي جابر من أسرة التربية الخاصة بكلمات مؤثرة كتبت على لوحة جميلة منها هذه الكلمات:
كلماتنا تعجز وعباراتنا تضيع
في مدحك معلم الكل...كهلا ورضيع
بصماتك عطائك دوما في المرتب الرفيع
دمت سراجا وهاجا في العلم
ورمز للعطاء البديع
لك في قلوبنا مكان
اطال عمرك الرب السميع
وقد أضاف البروفيسور لطفي لقصيدة الشاعر قصة فريدة حصلت له في ساعات دوامه من احدى الآمهات اللواتي لم يكن له معها أي معرفة او تواصل معين بالنسبة لفحص أبنائها مثلا، قد تعرفه عند مروره بساعات الصباح محييا مثلها مثل كل أم آخرى.
كتبت في داخل برواز هذه الكلمات:
ملأ السنابل تنحني بتواضع         والفارغات رؤوسهن شوامخ
بعد انهاء هذا المقطع من الأحتفال شكر بروف. لطفي جميع المحتفلين خاصا بالذكر مفتشة التعليم الخاص في الوسط العربي التي تربطه بها علاقات تقدير واحترام على ما تبذله من الجهد والتفاني لمصلحة الأطفال الذين هم بحاجة لها.
كذلك شكر المستشار شادي عيد لجمعية "أنصت"- (الجمعية القطرية للنهوض بذوي الاحتياجات السمعية) على أعطائه الفرصة في حضور هذا اللقاء والتكريم.
استمر الأحتفال بكلمة من شادي عيد شرح فيها عن نفسه حيث ولد مع مشاكل بالسمع وله نشاطات طويلة في العمل الجماهيري خاصة مستحقات الصم وثقيلي السمع في المجتمع العربي في البلاد وله يد طولى في استرجاع حقوق الصم وثقيلي السمع وهو يترأس الجمعية على مستوى البلاد وقد قدم شرحا مفصلا حول هذه الجمعية وكيفية التواصل معها لا يسعنا الا ان نتمنى له ولزملائه النجاح . لم يخل الحفل من عروض من التمثيل الصامت وكلامات آخرى هامة من قبل المتخصصين في أمور الأحتياجات الخاصة.
ان هذه الفعالية التي تمتاز بالأحاسيس الصادقة من قبل الجميع تدعو للاطمئنان انه لا يزال هناك مكان مضيء في هذه الرحاب المكتظة في الضوضاء والفوضى الموجودة في هذه الايام.


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما









لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق