اغلاق

منتخب ألمانيا قضى ليلته داخل ملعب باريس بعد التفجير

قضى لاعبو المنتخب الألماني ليلة أمس في ملعب باريس بعد الأحداث التي شهدتها العاصمة الفرنسية خارج الملعب وفي عدة أماكن أخرى. حيث لقي أكثر من 150 شخصا حتفه،


تصوير : Getty Images


في عمليات هجومية استهدفت العاصمة الفرنسية منها انفجارات خارج الملعب خلال لقاء فرنسا وألمانيا الودي.
وخلافا للتقارير الأولية فإن لاعبي المنتخب الألماني قضوا ليلتهم في الملعب قبل أن يخرجوا تحت حماية الشرطة إلى مطار شارل ديجول مباشرة. ضابط الأمن المرافق لبعثة المنتخب الألماني تحدث لوسائل الإعلام في ساعات مبكرة من صباح اليوم "أؤكد لكم أن الفريق يصعد الآن إلى طائرة متجهة إلى فرانكفورت الآن". وأضاف "باقي الأمور سيتم تقريرها خلال اليوم لكننا سعداء أننا تمكنا من تنظيم رحيلنا هذا الصباح".

وفاة ثلاثة مشجعين واصابات متفاوتة
وفي وقت لاحق أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم على لسان رئيسه نويل لو جراييه عن وفاة ثلاثة مشجعين وتعرض مجموعة أخرى لإصابات متفاوتة الخطورة في ملعب فرنسا الذي احتضن ودية المنتخب الفرنسي أمام نظيره الألماني، وذلك خلال الهجوم الإرهابي الذي عرفته العاصمة الفرنسية. ودخلت مجموعة من الجماهير المُتواجدة في ملعب "سان دوني" في حالة هلع جراء أصوات التفجيرات التي هزت جنبات الملعب.
رئيس الاتحاد الفرنسي قال في تصريحاته لقناة فرنسية "ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في البوابة J، فيما أصيب مجموعة من الأشخاص الآخرين". ثم أضاف في نفس السياق "في هذا الوقت، الملعب أصبح آمنا. يمكن للناس أن تغادر في أمان. الرئيس فرونسوا هولوند غادر الملعب بسبب حوادث إطلاق النار التي عرفتها باريس وهو ما استوجب حضوره في وزارة الداخلية".




لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق