اغلاق

تضرر عمل الأنفاق بغزة جراء إغراق مصر لها بمياه البحر

أدى اغراق مصر لشبكة الأنفاق الحدودية بينها وبين قطاع غزة إلى توقف نشاط أغلب هذه الأنفاق، وتسببت في أضرار بيئية على الشريط الحدودي بين غزة ومصر.
Loading the player...

وقال بناة الأنفاق : " إن عملية إغراق الأنفاق التي تباشرها مصر ألحقت في بضعة أسابيع أضرارا بشبكة الأنفاق لم يصنعها القصف الإسرائيلي طيلة العقدين الماضيين".
ويشكو مسؤولون وسكان محليون من " أن إغراق الأنفاق بمياه البحر أدى إلى تلوث المياه الجوفية، كما فاضت المياه ووصلت إلى الشوارع والمنازل على مسافة مئة متر من الشريط الحدودي، حيث تظهر البرك والطين في كل مكان ". ويقول مسؤولون محليون : " إن حملة إغراق الأنفاق قد تضعف أساسات المنازل، وتهدد حياة سكان المنطقة الحدودية، وقد تجبرهم على ترك منازلهم ".
وتقدر نسبة الواردات إلى قطاع غزة عبر هذه الأنفاق بنحو 30 بالمئة. ويقول سكان محليون : " إن نشاط الأنفاق بلغ ذروته بعد سيطرة حماس على قطاع غزة في 2007، والحصار الذي فرضته إسرائيل على القطاع الساحلي، حيث بلغ عددها نحو 2500 نفق حدودي، يعمل فيها نحو 22 ألف فلسطيني " . ويقول القائمون على هذه الأنفاق : " إن عددها حاليا انكمش إلى أقل من 20 نفقا للسلع التجارية، فيما لا يمكن معرفة عدد الأنفاق الباقية لتهريب الأسلحة، حيث تبقي حماس والجماعات المسلحة الأمر سرا ".





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق