اغلاق

لويز يعبر عن قلقه: لو الأمر بيدي لما عدت لفرنسا

دافيد لويز ، المدافع البرازيلي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، عبر عن قلقه إزاء الحادث الإرهابي الذي عرفته مدينة باريس ، يوم الجمعة الماضي، حيث أكد أنه لم يكن


تصوير : Getty Images

ليعود للعاصمة الفرنسية لو توقف الأمر عليه، كما عبّر عن تضامنه مع أسر الضحايا . لاعب بنفيكا وتشيلسي السابق خرج بتصريحات عبر من خلالها عن قلقه الشديد، حيث قال: "بعد أن علمت بما حدث في باريس، اتصلت بخطيبتي وأصدقائي لأطمئن عليهم. الكل حزين وقلق، وأنا آسف جدا بسبب ما حصل. أسأل الرب أن يساعد هؤلاء الذين فقدوا أقاربهم".
ثم أضاف في نفس السياق "أريد أن أبقى في البرازيل، لا أريد العودة لباريس. لو كان الأمر بيدي لما عدت لباريس، لكن يجب أن تستمر الحياة". يذكر أن صديق كافاني في منتخب الأوروجواي ألفارو جونزاليس ، عبر بدوره عن قلق زميله إيدينسون ، مؤكدا أنه لا يحبذ العودة للعاصمة الفرنسية بعد كل ما حصل.











لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


 

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق