اغلاق

قرا: سلطة خاصة ومستقلة لتطوير القرى الدرزية والشركسية

قال نائب الوزير للتعاون الإقليمي ، عضو الكنيست المحامي أيوب قرا المسؤول عن تطوير الوسط الدرزي والشركسي ، بعد انتهاء جلسة الحكومة والتي تمت


ايوب قرا برفقة بنيامين نتنياهو

خلالها المصادقة على 
تبني " مشروع تاريخي ينص على إقامة سلطة خاصة مستقلة لتطوير الوسطين الدرزي والشركسي تابعة لوزارة التعاون الإقليمي ، والتي ستنهج نهجا جديدا في النهوض قدما لتطوير القرى من ناحية اجتماعية ، تعليمية ، ثقافية ، بنية تحتية واقتصادية" ، قال قرا :" بعد أن نجحت قبل مدة قصيرة بتمرير البرنامج الاقتصادي بمبلغ 2.4 مليارد شيكل في جلسة الحكومة بالرغم من العراقيل في الداخل والخارج وادخاله في ميزانية الدولة ومن ثم تعيين مدير عام وزارة درزي من قبل مسؤول درزي ﻷول مرة، السيد هاشم حسين الذي عمل لسنوات في مكتب رئيس الحكومة نجحنا اليوم باكمال المشوار بموافقة الحكومة وبعد نضال لإقامة أول سلطة مستقلة  لتطوير الوسطين الدرزي والشركسي".

"الميزانيات موجودة ، القرارات اتخذت وبقي علينا أن نخطط ونعمل وننفذ"
أضاف نائب الوزير أيوب قرا قائلا :" أشكر رئيس الحكومة بنيامين نيتنياهو على دعمه لهذا المشروع الكبير ، وتنفيذ وعده خاصة فيما يتعلق بمشروع الـ 2.4 مليارد ،  كذلك تعيين مدير عام وزارة الوحيد من الوسط العربي ،  وأخيرا موافقته على إقامة سلطة لتطوير الوسط الدرزي والشركسي  ، ان هذا الحدث التاريخي لم يكن له مثيل منذ قيام دولة إسرائيل".
وأضاف نائب الوزير:" بعد كل هذه المشاريع التي نفذت ،  بقي علي توحيد صف السلطات المحلية في اسرع وقت ممكن فأمامنا فرصة تاريخية للتعاون من أجل حل كل الأزمات الاقتصادية الثقافية التعليمية والاجتماعية، لدينا كل اللوازم واﻷدوات، من هذا اليوم اﻷمر متعلق فينا فقط ولا يوجد هناك أي مجال لنشتكي ضد المسئولين أو الحكومة، الميزانيات موجودة ، القرارات اتخذت وبقي علينا أن نخطط ونعمل وننفذ" .


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق