اغلاق

كتلة الجبهة تكرم القائد النقابي بنيامين غونين

كرمت كتلة الجبهة في الهستدروت والدائرة النقابية في الحزب الشيوعي القائد النقابي الشيوعي بنيامين غونين ، في ختام الدورة النقابية الدراسية التي عقدت أول أمس السبت .

 جاء ذلك بحضور أمين عام الحزب الشيوعي عادل عامر وسكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة منصور دهامشة ورئيس كتلتها النقابية سهيل دياب  وأعضاء كتلة الجيهة في الهستدروت ونعمت ومجالس العمال والعاملات اللوائية وأعضاء كتلة الجبهة في نقابة المعلمين ولفيف من الناشطين السياسيين والنقابيين في الحزب والجبهة ،  وعدد من قيادة وكوادر الجبهة ووفد من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ضم أمينه العام شاهر سعد وعضوي الأمانة العامة للاتحاد سهيل خضر ومنويل عبد العال والنقابي صلاح ابو قطيش.
سهيل ذياب رئيس كتلة الجبهة النقابية وفي بداية الحفل  رحب بوفد اتحاد نقابات عمال فلسطين وسكرتيري الحزب والجبهة والحضور، وأشار إلى الدور المميز الذي لعبه المناضل النقابي غونين  كقائد نقابي  شيوعي وجبهوي فذ في ساحات العمل النقابي ومن خلال عمله ومواقفه المشهودة في النقابة العامة للعمال في إسرائيل "الهستدروت".

" الانحياز لقضايا العمال "
بدوره ، تحدث سكرتير الحزب الشيوعي عادل عامر عن النضال المثابر والمخلص  للرفيقين النقابيين  بنيامين غونين وتوفيق كناعنة المستند إلى المضامين الفكرية وقيم النضال التقدمي والاممي " ، وأكد باسم الحزب على " الوفاء لتلك القيم والتراث الوطني والسياسي العريق الذي حمله ودافع عنه الرفيقان مع رفاقهم في الحزب والجبهة " ، ودعا عامر النقابيين إلى مواصلة الانحياز لقضايا العمال والعاملات والشرائح الاجتماعية الفقيرة  والمضطهدين وتبنيها والدفاع عنها.
من جهته ، تحدث النقابي جميل أبو راس  عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس الدائرة النقابية عن دور غونين في النضال من اجل حقوق الطبقة العاملة وخاصة  حقوق العمال الفلسطينيين. 
 
واستذكر منصور دهامشة علاقته الكفاحية بغونين منذ عشرات السنوات وقال "ان الجبهة ورفاقها ستظل وفيه للرعيل المناضل الذي عبد لهم الطريق وعاهدهم بالسير على نفس الطريق".
أما توفيق كناعنة رفيق درب غونين النضالي على مدى 46 عاما فاستذكر بدوره  الضالات المشتركة والمثمرة مع الرفيق غونين من خلال عضويتهم في منظمات وهيئات الحزب والجبهة.
 
شاهر سعد : أقمنا طاقم عمل مع كتلة الجبهة لأرشفة نضالنا النقابي المشترك
وفي كلمة لشاهر سعد الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين والتي دعا فيها إلى " تشكيل لجنة نقابية مشتركة لإعادة كتابة وحفظ تاريخ الحركة النقابية ونضالاتها  المطلبية والاجتماعية، تحدث عن العلاقات النضالية المشتركة والمثمرة التي جمعت بين النقابيين الفلسطينيين وغونين كممثل عن رفاق الحزب والجبهة على مدى عشرات السنوات منذ اللقاء الأول الذي جمع بينهما في القدس المحتلة برفقة المناضل الوطني والنقابي الراحل جورج حزبون ".
وأدان سعد " العمليات الإرهابية التي تعرضت لها باريس أمس وبيروت اول أمس بالتزامن مع إرهاب الدولة المنظم التي تمارسه يوميا حكومة  إسرائيل اليمينية وجيشها ومستوطنيها المتطرفين بحق الشعب الفلسطيني ، معلنا باسم الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  وكافة العمال والعاملات والنقابيين الفلسطينيين التضامن الكامل مع الشعبين اللبناني والفرنسي، وعلى مواصلة النضالين الوطني والاجتماعي المشترك من اجل إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة وعاصمتها القدس، ومن اجل العدالة الاجتماعية " .
وفي نهاية الحفل قام ممثلو الحزب والجبهة واتحاد نقابات عمال فلسطين بتكريم النقابي بنيامين غونين فيما قدم كلمة شكر وتقدير عبر فيها عن اعتزازه بعضويته وتمثليه من خلال مهماته في الجبهة والحزب في مختلف الساحات  على مدار عشرات السنوات.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق