اغلاق

الجبهة الديمقراطية: ‘ندين تفجيرات بيروت وباريس‘

ادانت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في بيان وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه ، ادانت " التفجيرات الارهابية في بيروت وباريس"،


خلال هجمات باريس ، تصوير:  AFP
 
وعبرت عن " تضامنها ومؤازرتها للشعبين اللبناني والفرنسي، وكافة الشعوب المنكوبة بالإجرام الارهابي".
وفي ذات الوقت  اكدت الجبهة :" أن الفكر الارهابي ينمو على مستنقعات بؤس واضطهاد الشعوب". ودعت " الى تحصين المجتمعات الانسانية من كل أشكال الفكر الارهابي، لأنه لا هوية ولا دين للارهاب".
وقالت الجبهة الديمقراطية:"  إن هذه التفجيرات الارهابية وقعت في وسط أحياء وتجمعات بشرية كان من المفترض أنها آمنة، لأن من حق الشعوب أن تعيش الحياة الكريمة، وتنعم بالأمن والأمان". وتؤكد الجبهة "على ضرورة عزل المدنيين عن اي صراع عسكري".
وقالت الجبهة :" إن هذه المجازر تقع في مرحلة سوداوية يشهدها العالم ومنطقتنا الشرق أوسطية بالذات، المنكوبة بشكل خاص في السنوات الأخيرة، بالإرهاب على أشكاله".
ونؤكد على " أن الأفكار الارهابية تنمو عادة على مستنقعات البؤس واضطهاد الشعوب، إن كان من الأنظمة الحاكمة، أو بسبب السياسات الاستعمارية الاستبدادية، ولا تستطيع أي جهة في العالم أن تغض الطرف عن الارهاب في أي مكان في العالم، وأن تعتقد أنها ستكون معافاة منه" . 
وحذرت الجبهة الديمقراطية من " أي محاولات لتبرير الارهاب واختلاق ذرائع له، فالارهاب مدان في كل الاشكال، ولا مكان لأي نوع من العصبيات البغيضة التي تجعل البعض يغض الطرف عن هذه الجريمة أو تلك، فالارهاب الذي طال الشعب اللبناني، هو ذات الارهاب الذي طال الشعب الفرنسي ".
 وفي نهاية بيانها  ارسلت الجبهة الديمقراطية " تعازيها الى الشعبين اللبناني والفرنسي، والى من انتكبوا بهذه الجرائم الارهابية".

























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق