اغلاق

التأهيل المهني لكبار السن ..دورات لعمال في المهن الصعبة

كثيرة هي البرامج الحكومية التي قد لا ينتفع منها ابناء المجتمع العربي ، فقط بسبب عدم المعرفة وعدم انكشافهم على هذه البرامج ، احد هذه البرامج هو برنامج " كيرن معجليم " ،

 
مجموعة صور خلال الدورات 

 وهو برنامج بدأ بقرار حكومي ، لاجيال فوق الخمسين عاما رجالا ونساء ، ممن عملوا بصورة متواصلة في اعمال صعبة او عمل متواصل في هذه الاعمال لمدة تزيد عن 20 عاما بدون تحديد جيل ، ويقدم البرنامج تأهيلا مهنيا آخر واستكمالا في المجال مما يعزز من قدرات التقدم في العمل مجانا ، ومن هذه الاعمال: البناء ، المواصلات العامة ، الفنادق ، الميكانيكا وغيرها من الاعمال التي تتطلب مجهودا جسمانيا او تؤثر على الجسد من العمل بنمط معين بصورة متواصلة ... بانوراما التقى المديرة العامة للمشروع يافا فيدوتسكي وسألها عن كل ما يتعلق به وكيف بالامكان الاستفادة منه ...

| تقرير : عمر دلاشة مراسل صحيفة بانوراما | 

 " دورات بقرار حكومي "
كتعريف للمشروع ، تقول المديرة العامة للمشروع يافا فيدوتسكي " انه في عام 2004 ومع قرار الحكومة زيادة جيل العمل للرجال حتى 67 عاما والنساء حتى 65 عاما ، وكتسوية بين الحكومة والهستدروت ، أتفق على اقامة صندوق للتأهيل المهني لاصحاب المهن الصعبة جسديا ، لتوفير تأهيل مجاني لهم في سن فوق الخمسين عاما ، مع عمل لمدة 7 سنوات في هذه الاعمال او عمل متواصل في مثل هذه الاعمال لمدة 20 عاما بدون تحديد الجيل ، بموافقة المشغل ". وأضافت فيدوتسكي : " من الشروط التي تستوجب الإستجابة لها : عمل يتطلب الوقوف لوقت متواصل ، عمل في ظروف طقس صعبة ، عمل سائق مواصلات عامة ، حمل مواد ثقيلة مواد خطيرة ، عمل في ورديات وغيرها . " 

هل تقدم هذه الدورات للتأهيل المهني اثناء العمل؟
نعم ، نحن نتحدث عن جمهور العمال ، وهناك امكانيات يمكن تنفيذ الدورات اثناء العمل او بعد العمل ، وفقا للتوافق مع المشغل ، هناك أرباب عمل يريدون هذه الاستكمالات اثناء العمل وهناك ايضا دورات تخصص بعد العمل ، وهناك بدائل مثلا تقليص ساعات العمل للسماح للعامل بالمشاركة بالدورة ، كل ذلك يتم وفقا للتوافق مع رب العمل.

عن أية دورات نتحدث ، هل هي دورات طويلة الامد او دورات قصيرة ؟
هناك عدة دورات مختلفة ، بعضها يمتد من شهرين وحتى عامين . مثلا الهندسي يستمر لسنتين ، وهذا متعلق بالدورة ذاتها ، لكن اقصر دورة هي 100 ساعة تعليمية .

كيف يتقدم مشروع التأهيل المهني في المجتمع اليهودي الاسرائيلي ؟
هناك نجاح كبير في المجتمع اليهودي الاسرائيلي ، وتمكنا العام الماضي من تأهيل 9200 عامل ، وهذا العام يصل العدد لحوالي 6 الاف ، وفي البداية عام 2012 شارك نحو 2500 عامل في هذه الدورات.

" نعمل مع كليات عربية "
ماذا عن الوسط العربي ؟
الوضع مختلف جذريا ، هناك حالات فردية وهناك مجموعات قمنا بتأهيلها ، وفي الحالات الفردية نهتم بادخال العمال الى كليات قريبة للمشاركة في هذه الدورات ، وكانت لدينا فرق مثلا في بيت جن حيث قدمنا دورة حواسيب ناجحة جدا للنساء العاملات هناك ، ونعمل مع كليات عربية في المجالات المهنية ، طبعا نحن نتعامل مع العمال كعمال بدون أية تفرقة ولا يوجد فرق او منع لعامل يهودي او عربي للمشاركة في دورة استكمال يريدها ، لكن عن فرق عربية مطلقة كانت هناك مجموعتان وهذا لا يكفي  .

في أية مناطق هناك كليات عربية يمكن الاستكمال فيها في اطار الصندوق ؟
هناك كليتان في مدينة سخنين ، وفي الناصرة وفي عيلبون ، وهناك كليات اخرى مرشحة في الوسط العربي لنتقدم لعقد اتفاق معها .

وفقا لشروط الاشتراك في التأهيل المهني في اطار الصندوق فان هناك شريحة واسعة جدا من العمال العرب يمكن ان تستفيد من هذا المشروع ؟
هذا صحيح جدا ، واحاول الاستثمار كثيرا في المناطق البعيدة عن المركز ، حيث تتواجد الاغلبية العربية في الدولة ، وأولي أهمية كبيرة للوسط العربي ، ولقد زرت اماكن عمل في مصانع في الناصرة وشاهدنا طبيعة الاعمال الفيزيائية الصعبة ومعظم العمال كانوا من العرب ، لذلك اهتم كثيرا في تقديم الخدمات لهؤلاء العمال .

ماذا عن النساء ، ما هي الشروط واصناف العمل التي تخضع لهذه الشروط ؟
النساء يمكنهن المشاركة طبعا ، مثلا عاملات النظافة ، المساعدات في رياض الاطفال ، عاملات الخياطة ، وغيرها من الاعمال الصعبة.

من تجربتكم ، هل ترون ان العمال يختارون تأهيلا في نفس العمل ام انهم يختارون مهنا اخرى ؟
هناك من يختار التطور في نفس المجال ، واكتساب تعليم يسمح له بالحصول على ترقية في العمل (مثلا من عامل الى مدير عمل) او من عامل صيانة الى كهربائي ، وهناك من يختار مجالا جديدا ، ويمكن ان يصل التأهيل حتى درجة هندسي . لدينا في اطار المشروع 200 دورة مختلفة ، ونعمل مع 80 كلية في البلاد . ما اريد ان انوه اليه هو أن كثيرا من العمال اليهود تطوروا كثيرا من خلال هذا البرنامج ، رجالا ونساء ، مثلا عاملات النظافة في الفنادق قدمنا لهن دورات ماكياج وتمكنت كثير من النساء من فتح صالونات صغيرة ناجحة جدا ، ما يطور من حياة العامل او العاملة ، وتعزيز الدخل لكل من يشارك في هذه الدورات . في مجال الميكانيكا ، كما تعلم هذه الاعمال اليوم تطورت كثيرا واصبح كل شيء محوسبا ومن خلال هذا البرنامج يمكن ان نقدم لهؤلاء العمال دورات تأهيل للتكيف مع الادوات التكنولوجية الجديدة ومع حوسبة الاجهزة ، ما يتيح لعامل كراج التطور كثيرا في عمله .


المديرة العامة للمشروع يافا فيدوتسكي ، تصوير ريان

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق