اغلاق

المدرب الاسطورة مارتشيلو ليبي: هذا أسوأ قرار اتخذته !

مارتشيلو ليبي المدرب الإيطالي الشهير، وصف قرار موافقته على العودة لتدريب المنتخب بعد إخفاق روبيرتو دونادوني في يورو 2008 بالأسوأ في حياته، على اعتبار


تصوير : Getty Images

أنه كان يجب أن يحافظ الصورة الرائعة التي تركها بعد فوزه بكأس العالم 2006. وكان المدرب البالغ من العمر 67 عاما قد استقال من منصبه كمدير فني للمنتخب الايطالي بعد الفوز على فرنسا في نهائي المونديال الألماني بفضل ركلات الجزء الترجيحية، ليأتي دونادوني الذي عاش معه المنتخب لحظات كبيسة، انتهت بخروج مبكر من اليورو بدون أي انتصار.
وسرعان ما عاد ليبي إلى منصبه بعد فترة نقاهة دامت لنحو عامين، إلا أن المهمة لم تنجح هذه المرة، بفشله في قيادة المنتخب لتخطي الدور الأول لكأس العالم 2010، ليضطر لتقديم استقالته قبل وصول طائرة العودة إلى مطار روما. وعن هذا القرار قال "أكبر خطأ في حياتي هو قرار الموافقة على العودة للمنتخب، كنت قد قررت ترك المنتخب حتى قبل كأس العالم 2006، وحقا تركت مجموعة مذهلة قادرة على تحمل المسؤولية لسنوات، وعدت بعد ذلك لمساعدة هذه المجموعة، لكن لم يكن من الصواب أبدا أن أعود للمنتخب بعد مرور عامين من الفوز بكأس العالم".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق