اغلاق

غنايم: اعتقدنا أن هذه الميزانية قد تكون ‘عسلا‘ فاتضح أنها ‘بصل‘

في خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست، اول امس الثلاثاء، خلال مناقشة اقتراح الميزانية، قال رئيس حزب الوحدة العربية (الحركة الإسلامية) ورئيس كتلة القائمة المشتركة،


النائب مسعود غنايم
 
النائب مسعود غنايم: "المثل الشعبي يقول: "يوم عسل ويوم بصل"، وظننا كجماهير عربية ممثلة بأعضاء الكنيست العرب واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية أن الميزانية هذه المرة قد تكون "عسلا" لأن هناك وزير مالية اجتماعيا، ولأنها المرة الأولى التي نعمل فيها بشكل مهني صحيح مبني على خطة وورقة عمل مهنية تضمنّت احتياجات ومطالب المجتمع العربي، ولكن يبدو من نتائج المباحثات والجلسات ومن واقع الأرقام في الميزانية المطروحة أن هذه الميزانية "بصل" كسابقاتها، ولن تكون "عسلا"".
وأضاف النائب غنايم في خطابه: "شاركنا في مظاهرة رؤساء السلطات المحلية العربية والموظفين التي كانت قبالة الكنيست ووزارة المالية، وسمعنا صرختهم العادلة ضد التمييز المستمر لـ 20% من مواطني الدولة العرب. طالبنا وزير المالية والحكومة أن تنصف المواطنين العرب وأن توفّر لهم حقهم من الميزانية ليستطيع على الأقل كل رئيس سلطة محلية تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين، لكن للأسف لم تتم الاستجابة لهذه المطالب. المجتمع العربي الذي يعاني البطالة والفقر وقلة الموارد وانعدام المناطق الصناعية تقريبا بأمسّ الحاجة إلى الدعم وإلى الميزانيات. كيف يمكن للحكومة أن تطالب رؤساء السلطات المحلية أن يقدموا الخدمات للمواطنين دون تسليحهم بالميزانيات الكافية واللازمة؟ لقد صدق الشاعر إذ قال: "رماه باليمّ مكتوفا وقال له، إيّاك إيّاك أن تبتلّ بالماء"".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق