اغلاق

اسبوع الثقافة العربية في الارثودكسية بالرملة

شابٌ الهب حماس الطلاب بمقدراته الشعرية , والقاءه البارع حينما توسط المنصة امام الحشود الطلابية من التاسع حتى الثاني عشر, فعاش طلابنا فترة من الزمن في نشوة

ٍ روحية خلدوا خلالها الى سكونٍ داخلي على مدى خمس واربعون دقيقة الى ان حطم الصمت اعلانه عن انتهاء فقرته الاخيرة.
من على منصة خشبية مزينة بأعمدة ذات اقواس عربية من الفترة الاموية , واضاءة ملونة تتماوج مع الانغام المنبعثة من قلب الة الكمان وقف شاعرنا الضيف مروان مخول من قرية البقيعه في الجليل الاعلى يرافقه عازف الكمان نديم مخول, ليتلو علينا ابياتاَ من اشعاره التى رسمها في قوالب جميلة معبرة ً عن تجربته في العمل الوطني , والنضال الشعبي وزيارته للأقطار العربية وما كسب وعاش من مشاهدات..
بهذه الفقرة افتتحت المدرسة الارثوذكسية بالرملة اسبوع الثقافة واللغة العربية الذي يشرف عليه مركزا التربية الاجتماعية المعلمة جانيت امسيس والزميل خضر امسيس , كادر اللغة العربية في المدرسة الدكتور ادم بدير والمعلمات امينة جبارة وهبة قاسم. الذي اندلعت الشرارة الاولى فيه اليوم في مركز الثقافة كلور بالرملة, رافق الحشد الطلابي مجموعة من المعلمين على راسهم مديرة المدرسة المربية الهام مخول، ومع انتهاء هذا الحدث الذي هو البداية لهذا الاسبوع سيكون لنا سلسلة اعمال مثرية بشكل مثير للجميع كالبداية التي عهدناها اليوم , ولكن فوق هذا كله نتمنى ان يسري حب اللغة العربية في دمائنا جميعاَ ، لغة لا نعتز بها فحسب انما تعيش في قلوبنا, بكل ما فيها من تعابير جميلة.. حب وايمان. (الياس منسى)



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق