اغلاق

رسمياً : انضمام شفاعمرو إلى شبكة ‘المدن الصحيّة‘

تلقى رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي رسالة من رئيسة شبكة المدن الصحية في إسرائيل د. ميلكا دونخين تبلغه فيها مصادقة لجنة التنسيق في الشبكة ،



على طلب بلدية شفاعمرو ضم مدينة شفاعمرو إلى الشبكة والإعلان عنها "مدينة صحية" متمنية حسن التعاون من أجل دفع الصحة في المدينة.
وجاءت الرسالة غداة اجتماع عقد في مكتب الرئيس بحضوره والدكتورة دونخين ونائبتها شيملا لالوم وموظفة الصحة في لواء الشمال جورجيت مخول، والقائم بأعمال الرئيس نسيم جروس وعضو البلدية رئيس قسم الصحة د. كميل عزام ومدير عام البلدية عادل سمحات والدكتور شهاب شهاب ومدير مكتب رئيس البلدية رياض حصري والناطق الإعلامي أسعد تلحمي.
وأكدت د. دونخين في رسالتها " انطباعها العميق من التزام رئيس البلدية وزملائه في البلدية لموضوع الصحة في المدينة "واطّلاعنا على القدرات البشرية الكبيرة المتوافرة في المدينة، ولا شك لدينا أن شفاعمرو ستخطو إلى الأمام كمدينة صحية".
وتم الاتفاق في الاجتماع على تعيين البلدية "منسق لشؤون المدينة الصحية" لمرافقة هذا المشروع وتشكيل طاقم توجيه من مختلف الأقسام لقيادة المشروع.
وطرح عنبتاوي على الضيوف رؤيته لمشروع "مدينة صحية" واهتمامه الكبير بموضوع الصحة العامة في المدينة واستعداد البلدية لتلبية طلبات "شبكة المدن الصحية" لقاء انضمام المدينة إليها من أجل نجاح المشروع وتحويل رؤية "الصحة للجميع" واقعاً من خلال اعتماد المبادئ والاستراتيجيات الصحيحة لتطوير الصحة من أجل الجيل الحالي والأجيال القادمة كي تهنأ بصحة وجودة حياة أفضل.
من جهته قدم د. شهاب شهاب ايجازاً عن الوضع الصحي لسكان المدينة والأمراض المنتشرة في مختلف الأجيال. وأشار نسيم جروس والدكتور د. كميل عزام إلى العدد الكبير من الأطباء الشفاعمريين بينهم من وصل مراتب عالية في البحث الطبي والمناصب الرفيعة.
ودعا عزام الضيوف للمشاركة في المؤتمر الطبي الأول من نوعه في المدينة الذي تنظمه بلدية شفاعمرو بقيادة لجنة الصحة في الثاني عشر من الشهر المقبل بمشاركة أطباء المدينة والعاملين في سلك التمريض يشمل محاضرات لعدد من الأطباء تتناول إحصاء للوضع الطبي لسكان المدينة وأبحاثاً عن الأمراض الأكثر انتشاراً فيها.

 


لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق