اغلاق

ناشطون : سنتصدى لقرار اخراج الاسلامية عن القانون

بدأت الساحة السياسية العربية تستعر جراء قرار الحكومة الاسرائيلية باخراج الحركة الاسلامية عن القانون ، فقد قامت اللجنة الشعبية بطمرة بتنظيم وقفة احتجاجية ،
Loading the player...

وتوزيع منشورات بالشارع الرئيسي بمدينة طمرة جراء هذا القرار الذي ينص على شل الحركة الاسلامية الشق الشمالي عن الحركة والاستمرار بنشاطاتها حتى بالمؤسسات التربوية والتعليمية والدينية التابعة لها . وقد شارك بالوقفة ناشطون سياسيون من احزاب عربية وحركات مختلفة واعضاء باللجنة الشعبية.
شعارات كثيرة حملها المحتجون منها ( كلنا حركة اسلامية ) ( متى ستخرجون الاسلام عن القانون)!!  وبرز تذمر واضح على بعض المشاركين الذين تساءلوا عن السبب الذي لم يجعل اعضاء القائمة المشتركة اتخاذ قرارات صارمة ومؤلمة تجاه ما اقرته الحكومة وذلك من خلال اقوالهم التي رصدها مراسلنا عبر لقاءات الفيديو التي تحدثوا من خلالها عن ما قامت به الدولة واخراج الحركة الاسلامية عن القانون.

"الحركة الاسلامية لم تقم بعمل جنائي خارج عن القانون ولو كان لقدمت لوائح اتهام ضد ناشطيها فالقرار سياسي بحت"
الناشط الحقوقي محمد صبح يرى تداعيات القرار بصورة خاصة وقال:" القرار مجحف بحق الحركة الاسلامية والجماهير العربية وهو بمثابة تجريم للعمل السياسي والمس المركز بالحرية السياسية هذا القرار هو قرار نعتبره يمس بالجميع والاحزاب والحركات السياسية بالداخل الفلسطيني،  واخراج الجميع عن القانون واذا مر هذا القانون دون ردة فعل قوية من الجماهير العربية ستتبعه قرارات اخرى ، فالحركة الاسلامية تعمل ضمن المسارات القانونية ونشاطاتها قانونية والقرار واضح بانه سياسي ، ولو قامت الحركة بعمل جنائي وغيره لقدمت لوائح اتهام لناشطيها لكنها لم تفعل ذلك لأنه لا يوجد أي عمل غير قانوني قامت به الحركة الاسلامية".

" قرار له دلالات كثيرة ويجب التصدي له"
بلال حسان ناشط سياسي من مدينة طمرة وصف قرار اخراج الحركة الاسلامية عن القانون بمثابة ازمة تمر بها إسرائيل وقال: " قرار اخراج الحركة الاسلامية عن القانون يدل على ازمة كبيرة تمر بها الحكومة الاسرائيلية والتي من خلالها تاخذ خطوات متطرفة، وهذا القرار له دلالات كثيرة تؤثر على الجميع والكل عنده علم ان الدور قادم على الجميع لهذا علينا التظاهر والتصدي له لأنه يهدف لكم الافواه".

" الوقوف صفا احدا ضد هذا القرار "
غسان ابو الهيجاء اشار الى ان القرار ظالم وقال:" يجب على الجماهير العربية الوقوف صفاً واحداً تجاه حكومة نتنياهو والتصدي لها ولقراراتها".

" قرار ليس غريبا ومن الممكن ان يطال اخرين "
الناشط السياسي اشرف حجازيقال  :" هذا القرار ليس غريبا على دولة اسرائيل التي نعرف قراراتها الفاشية التاريخية وغيرها، يجب ان يكون تصعيدات اكبر لكي لا يقال بنا المثل "اكلت حينما اكل الثور الابيض" لانه من الممكن ان يطال هذا القرار الجبهة او الحركة الاسلمية الشق الجنوبي او التجمع او أي ركة وحزب عربي بالبلاد".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق