اغلاق

د.عيسى: الأرنونا سياسة ضريبية تعسفية للترحيل الصامت

قال الدكتور حنا عيسى، الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات: "إن السياسة الضريبية والتي تثقل كاهل المواطن الفلسطيني المقدسي تدفعه


د. حنا عيسى

إلى الهجرة من القدس، تتزامن مع بناء المساكن للمستوطنين اليهود القادمين من خارج فلسطين وتقدّم لهم تسهيلات". وأضاف، "الضرائب في القدس باتت سياسة إحتلالية ممنهجة لتحقيق هدف سياسي بحت، تهدف بشكل رئيس إلى تهويد المدينة وتهجير سكانها العرب منها، من خلال تغيير البناء الديموغرافي للقدس وإضفاء الطابع اليهودي عليها". 
وتابع عيسى: "من أبرز الضرائب هي ضريبة الأرنونا والتي ليس لها وقت محدد، ولا قيمة محددة، أي أنها كانت تعسفية، وضرائب الأرنونا التي يفرضها الاحتلال في القدس ضريبة تجبيها بلدية الاحتلال، وتفرضها على مواطني المدينة والمستوطنين فيها، مقابل الخدمات، لكن بتقديرات مختلفة، إذ بينما يجري تحديد مبالغ بسيطة على المستوطنين، مع تسهيلات كبيرة في الدفع وتقديم الكثير من الخدمات".
وأشار "المبالغ التي تفرض على المواطنين الفلسطينيين مرتفعة جداً، ولا تقابلها خدمات تذكر، وباعتراف الاحتلال نفسه فإن الفارق بين الخدمات التي تقدم للمستوطنين والأحياء الاستيطانية في القدس، وبين تلك التي يتلقاها المواطنون العرب في الأجزاء الشرقية من المدينة، هو فارق كبير جداً، وبالتالي هي ضرائب تعسفية إلى حد بعيد".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق