اغلاق

كيف يحافظ طلاب من الجليل على شواطئ بلادنا نظيفة ؟!

ضمن الحلقات التي يعرضها موقع بانيت حول موضوع التوعية لنظافة شواطئ بلادنا، وحول المستجمين العرب بتلك الشواطئ ونسبة اقبالهم على تنظيم ما تركوا
Loading the player...

وراءهم من نفايات وغيرها خلال فترة الاستجمام ، حاور مراسلنا طلاباً شاركوا بمشروع خاص اطلقته وزارة البيئة حول موضوع نظافة الشواطئ "شاطئ نظيف" ، فمدرسة المزرعة الابتدائية كان لها حضور بارز العام الماضي بهذا المشروع القيم من خلاله شاركت المدرسة بالمشروع وقامت بتنظيف الشاطئ المحاذي للبلدة شمالي البلاد عبر ورشات عمل وابحاث فحصلت على القاب كثيرة بهذا الشأن.

" ندعو المسؤولين عن المشروع ان يجددوه "
وزارة البيئة هي المركز الرئيسي لتلك المشاريع فقد حاور مراسلنا طلاباً كانوا قد شاركوا سابقاً بهذا المشروع والذين تمنوا المشاركة مرة اخرى بهذا المشروع القيم كما وصفوه، فالطالبة حنين دراز والتي كان لها شراكة بالسابق بهذا المشروع البيئي والنظيف قالت من لقائنا معها بمدرسة المزرعة :" انني اشعر بالسعادة حينما اتذكر هذا المشروع الكبير والقيم الذي ترك بصمة بمساري التعليمي، انه لمشروع قيم مليء بالحياة من خلاله ندرك مدى اهمية الطبيعة البحرية ومدى اهمية الحفاظ على شواطئنا، اتمنى ان يعود هذا المشروع ونتمتع به مرة اخرى واطلب من المسؤولين عنه بوزارة البيئة ان يقوموا بايصاله للكثير من الطلاب لكي يتمكنوا من معرفة مدى اهمية الحفاظ على شواطئنا".

" المشروع يستقطب الكثير من الفعاليات من خلال تواجد الطلاب بشاطئ البحر "
اما جواد عبد العال طالب ، الذي شارك هو الاخر بالفعاليات والمشروع ، فقد اشار الى ان موضوع نظافة الشواطئ لا يتعلق بالمنظر فقط بل بالكائنات الحية ، وقال:" ان المشروع منح لنا فكرة كبيرة عن مدى اهمية الحفاظ على بيئة شواطئنا وتنظيف ما خلفناه من اوساخ خلال فترات استجمامنا، فكل ما نتركه وراءنا سيهدم الكثير من الحياة فالأسماك ستأكل ما ترك بل والسرطانات التي تخرج من البحر سنجدها ميتة حين تأكل تلك الاوساخ ، وقد قمنا بتجربة من خلال هذا المشروع . كل ما يهمني هو ايصال الفكرة ومحور البحث ان نظافة شواطئنا من نظافة انفسنا ، فهنالك الكثير من سكان العالم يتمنون ان يكون امام بيوتهم او حتى ببلادهم بحر كبحرنا يانعاً دافئاً بالشتاء والصيف".

المعلمة نضال كردي تشيد بالمشروع وتبعث برسائل توعية للطلاب
المعلمة نضال كردي كان لها حضور كذلك من خلال المشروع ، واكدت ان المشروع كان ناجحا مشيرة الى انها كانت قد رافقت مجموعة الطلاب بالاضافة للمسؤولين عن المشروع وكان لها حضور ببعض الفقرات بالمشروع وليس كلها، مؤكدة "ان موضوع الحفاظ على الشواطئ هو موضوع هام بمجتمعنا العربي الذي يحب التجوال والاستجمام بشواطئ البلاد، بل ولا يتردد اصلاً بزيارة شواطئ البلاد والتمتع بالطبيعة التي خلقت من اجل البشر والتي تكمن سلامتها بمحافظة البشر"، وارسلت رسالة مباشرة للجمهور العربي وللطلاب العرب "ان حافظوا على طبيعة بلادكم اينما كنتم وخاصة بالشواطئ التي هي مرصد زيارتنا بمعظم ايام السنة".

" اهالي المزرعة يسكنون بالقرب من شواطئ الجليل الغربي "
لونا نصر غضبان شاركت بالمشروع واشارت الى "انه من المشاريع الحيوية التي ساهمت بعرض الفكرة وترسيخها وهي فكرة الحفاظ ليس فقط على الشواطئ بل بيئتنا ببلدتنا وبمكان سكننا ومدارسنا، وخاصة ان المشاركين قاموا بتنظيف الشاطئ، ولمسوا تلك الامور التي شوهت شواطئنا" ، فرسلتها كانت واضحة حينما قالت :" من المهم جدا ان يعلم الطالب العربي والشاب والفتاة العربية ان موضوع نظافة الشواطئ موضوع هام ويجب العمل عليها لأننا نقوم بزيارة شاطئ البلاد في الكثير من الاوقات خلال ايام السنة، ان كان برفقة العائلة او برفقة المدرسة، وخاصة ان شواطئ الجليل الغربي محاذية لبلدي بل قريبة منها للغاية، فذلك المشروع كان بمثابة رسالة هامة لاهالي المزرعة بكل اطيافهم ان حافظوا على الشواطئ بكل لحظة وبكل يوم".


نضال كردي


لونا نصر غضبان


جواد عبد العال


حنين دراز



اضغط هنا  للدخول لموقع وزارة حماية البيئة على الانترنت


لمزيد من اخبار عكا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق